fbpx

الكربون الأسود والمشاكل القلبية

من المعروف أن التلوث بالكربون الأسود الناتج عن الدخان الصادر عن احتراق الخشب يؤدي إلى احتباس الحرارة بالقرب من سطح الأرض، مما يؤدي إلى رفع درجات حرارة المناخ، إلّا أن دراسة جديدة معدة من قبل (جيل بومغارتنر) الباحثة في معهد ماكغيل للسياسة الصحية والاجتماعية ، تشير إلى أن الكربون الأسود قد يؤدي أيضاً إلى زيادة مخاطر الإصابة بأمراض القلب والشرايين بالنسبة للنساء.

إن النمو الاقتصادي الغير مسبوق في الصين يؤدي إلى زيادة التلوث الصناعي والتلوث الناتج عن السيارت بشكل هائل، إضافة إلى أن هناك ما يقارب 700 مليون منزل في الصين ما يزالون يستخدمون المواقد التي تعمل على الخشب والفحم في الطبخ، ولذلك فقد وضعت الحكومة الصينية أهدافاً جديدة لتحسين جودة الهواء، لذا كان لا بد من تحديد مصادر التلوث التي تؤثر على الصحة أكثر من غيرها، للمساعدة في جهود مكافحة التلوث.

للتحقيق في آثار التلوث الذي يسببه الكربون الأسود على صحة النساء اللواتي يستخدمن المواقد الخشبية التقليدية في الطبخ، قامت (بومغارتنر) بقياس مقدار التعرض اليومي للأنواع المختلفة من التلوث الهوائي، بما في ذلك الكربون الأسود، على 280 إمرأة من ريف اقليم يونان في الصين، حيث ركزت (بومغارتنر) وفريقها في هذه الدراسة على الآثار الصحية للملوثات الهوائية التي تنبعث من المصادر التي تعتبر شائعة الاستخدام في البلدان النامية، وتم تجهيز النساء بأثواب تحتوي على مستقبلات لعينات من الهواء، حيث تقوم هذه المستقبلات بجمع الجسيمات المادية الدقيقة في الهواء، ليتم  تحليلها فيما بعد، كما تم قياس ضغط الدمومقدار الأملاح، والنشاط البدني، ومؤشر الكتلة الجسدية للنساء المشاركات، إضافةً إلى المسافة التي تفصل منطقتهم السكنية عن الطريق السريع.

بينت نتائج هذا البحث أن التلوث الناتج عن الكربون الأسود هو الأكثر تأثيراً على ضغط الدم بالنسبة للنساء، الأمر الذي يؤثر بشكل مباشر على ازدياد المخاطر القلبية الوعائية، كما بينت الدراسة أن تأثير الكربون الأسود كان أكثر بمرتين من تأثير الجسيمات المادية التي يتم قياسها عادةً في الدراسات الصحية، ولذلك يمكن اعتبار الكربون الأسود الناتج عن احتراق الخشب عاملاً مهماً جداً في ارتفاع درجة حرارة المناخ، إضافةً لكونه عاملاً مهماً في التلوث الصحي.

إضافة إلى ذلك فقد وجد الباحثون أن النساء اللواتي يعشن في المناطق الأقرب إلى الطرق السريعة، والأكثر تعرضاً لدخان احتراق الخشب والانبعاثات الناتجة عن الحركة المرورية، كان ضغط الدم لديهن أعلى بثلاث مرات من النساء اللواتي يعيشن بعيداً عن الطرق السريعة، وبحسب تعبير (بومغارتنر)، أن الفريق وجد أن الكربون الأسود الناتج عن دخان الخشب يؤثر سلباً على صحة القلب والأوعية الدموية، وأن الآثار الصحية الناجمة عنه تتفاقم عندما يكون مصاحباً للتعرض لانبعاثات السيارات، ولذلك فإن وجود سياسات تقلل من التلوث الناتج عن الاحتراق عن طريق استبدال المواقد الخشبية غير الفعالة، والحد من التلوث الناتج عن الحركة المرورية، قد يكون له فائدة على المستويين المناخي والصحي.

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *