fbpx
الصحة العامة

القدرة على اكتشاف رائحة القهوة يمكن أن تساعد في مكافحة إدمان التبغ والمخدرات

كشفت دراسة جديدة أن الرغبة في شرب القهوة ترتبط برائحتها، ويرى الباحثون أن هذا الاكتشاف يقدم وسيلة جديدة لمكافحة إدمانات معينة.

تظهر هذه الدراسة الجديدة المنشورة في علم الأدوية النفسي التجريبي والسريري أن عشاق القهوة ليسوا أكثر حساسية لرائحتها فحسب، بل أن هذه الحساسية تعتمد على درجة شغفهم.

يقول الدكتور لورينزو ستافورد، خبير في قسم علم النفس، جامعة بورتسموث: “لقد وجدنا أيضًا أن كثيرا من مستهلكي القهوة كانوا قادرين على اكتشاف رائحة مادة كيميائية مخففة للغاية في القهوة، وكلما أرادوا تناول الكافيين، كان شعورهم برائحة القهوة أفضل”.

وقال الباحثون أن هذه النتائج مشجعة لأنها قد تفتح الباب لطرق جديدة لعلاج الأشخاص الذين يدمنون المواد ذات الرائحة الكريهة، مثل التبغ أو الحشيش.

وقد ثبتت العلاقة بين الروائح والإدمان عدة مرات، ففي أبريل الماضي، أظهرت دراسة أمريكية نشرت في مجلة علم النفس غير الطبيعي، على سبيل المثال، أن الروائح الكريهة قد تقلل من الرغبة في التدخين.

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *