العلماء يحذرون: إنقراض الحشرات السريع كارثة تهدد “بقاء البشرية”

13 فبراير , 2019
Avatar

عن الكاتب

مترجم من اللغة الإنجليزية والفرنسية والإسبانية، متخصص في المقالات العلمية والسياحية والطبية والتقنية، أفخر بكوني ضمن فريق مجلة نقطة العلمية

شاركها

مصدر المقال

المصدر

الرابط المختصر لهذا المقال

https://www.nok6a.net/?p=27076

تحذر دراسة جديدة  نشرت في دورية الحفاظ على البيئة، من تقلص أعداد الحشرات والذي يمكن أن يؤدي إلى “الانهيار الكارثي” للطبيعة.
تهدد أعداد الحشرات المتقلصة سريعاً وجود البشرية وقد تؤدي إلى “الانهيار الكارثي” للإنسان، وفقاً للمراجعة العلمية العالمية الأولى.

الأرقام التي تظهر التغيرات السكانية الحشرية مثيرة للقلق، ووفقًا للدراسة، فإن الحشرات تنقرض ثماني مرات أسرع من الزواحف والثدييات والطيور، وأن ما يقرب من ثلث هذه الحشرات معرضة للخطر، في حين أن 40 في المئة من أنواع الحشرات آخذة في الانخفاض. وتشير أفضل البيانات المتاحة إلى أن أعداد الحشرات تتقلص بنسبة 2.5 في المائة سنوياً، وهو معدل ينذر بالخطر بحيث يمكن للحشرات أن تتلاشى كليا بحلول نهاية هذا القرن.

يسلط التقرير الضوء على الخسارة المستمرة في التنوع البيولوجي مثل التدهور البيئي والتلوث والصيد وفقدان الموائل وتغير المناخ الذي يستنزف أعداد الحيوانات إلى مستويات مقلقة.

وقال التقرير أن البشر قضوا على حوالي 60 في المائة من الحياة الحيوانية على كوكب الأرض منذ عام 1970، وفقاً لآخر تقرير لمؤشر Living Planet Index.

يعتقد العلماء أن الأرض تدخل مرحلتها السادسة للانقراض الجماعي، وقد تم الإبلاغ عن تناقص عدد الحيوانات على نطاق واسع بالفعل، حيث أن البشر قضوا على حوالي 60 في المائة من الحياة الحيوانية على كوكب الأرض منذ عام 1970، وفقاً لآخر تقرير لمؤشر Living Planet Index.

وقد شهدت أعداد الحشرات في ألمانيا وبورتوريكو تراجعاً حاداً خلال السنوات القليلة الماضية، لكن العلماء يؤكدون أن الانخفاض في الأرقام عالمي.

قال أحد مؤلفي الدراسة، “فرانسيسكو سانشيز بايو” ، من جامعة سيدني، أستراليا، إن هناك عدة عوامل تساهم في انخفاض أعداد الحشرات، لكن العامل الأكبر الوحيد يظل ممارسات زراعية مكثفة – وبالتحديد الاعتماد المفرط على المبيدات، ويعد تغير المناخ والتحضر غير المنظم من العوامل الهامة الأخرى.

وقال “سانشيز بايو” إن المعدل الذي تختفي به الحشرات “صادم” وإذا استمر المعدل الحالي، فإن ربع جميع الحشرات سوف يهلك في غضون العقد المقبل، وسوف ينخفض ​​هذا الرقم إلى النصف خلال 50 عامًا، وفي أقل من قرن من الزمان ، يمكن محو جميع مجموعات الحشرات في العالم.

تعتمد آلاف الأنواع الحيوانية على الحشرات كمصدر للغذاء، وإذا انقرضت، فستتلف السلسلة الغذائية بأكملها بشكل لا رجعة فيه.

وقال “سانشيز بايو” لصحيفة الغارديان: “إذا تم انقراض هذا المصدر الغذائي، فإن كل هذه الحيوانات ستموت جوعا”.

وقال التقرير أن الحشرات والفراشات والعث والنحل الطنان هي الأكثر تضررا، كما تسجل الخنافس أيضا معدل انخفاض ينذر بالخطر.

 

Avatar

عن الكاتب

مترجم من اللغة الإنجليزية والفرنسية والإسبانية، متخصص في المقالات العلمية والسياحية والطبية والتقنية، أفخر بكوني ضمن فريق مجلة نقطة العلمية

شاركها