fbpx

مجلة نقطة العلمية

نقطة من بحر العلم

السرطان الصحة العقلية

العلاج الهرموني لسرطان البروستاتا يزيد من خطر الإصابة بالخرف بنسبة 20٪

أظهر بحث جديد أن العلاج الهرموني المستخدم لعلاج سرطان البروستاتا لدى الرجال يرتبط بزيادة خطر الإصابة بالخرف.

العلاج بالحرمان من الأندروجين (ADT) يقمع الهرمونات الذكرية ويستخدم لعلاج سرطان البروستاتا بدرجات متفاوتة، في شكل حقن وأقراص أو جراحة.
ووجدت الدراسة الكبيرة التي أجريت في الولايات المتحدة والتي شملت حوالي 155 ألف رجل بعمر 74 سنة، أن أولئك الذين تلقوا العلاج زاد لديهم خطر الإصابة بأي نوع من الخرف بنسبة 20 في المائة.

ووجدت أيضا أن خطر الإصابة بمرض الزهايمر يزيد بنسبة 14% مقارنة بالرجال الذين لا يتناولون عقار ADT.

وتم تشخيص إصابة المشاركين في الدراسة الذين كانوا في عمر 66 عامًا أو أكبر، بسرطان البروستاتا الموضعي أو المتقدم بين عامي 1996 و2003، وتابع العلماء المرضى في عام 2013، وأعطوا فترة متابعة لا تقل عن 10 سنوات بعد التشخيص.

ومن بين 154089 رجلا، تلقى 62330 شخصا علاجا ADT في غضون عامين من تشخيصهم، ووجد البحث، الذي نشرته مجلة JAMA Network Open، أن الخطر استمر في الارتفاع مع زيادة جرعة هرمون ADT.

وقال كبير مؤلفي الدراسة “Ravishankar Jayadevappa”، الأستاذ المساعد في الأبحاث في كلية بيرلمان للطب بجامعة بنسلفانيا، إن الأطباء يحتاجون إلى تقييم المخاطر والفوائد الطويلة الأجل للعلاج بعناية.

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Avatar
مترجم من اللغة الإنجليزية والفرنسية والإسبانية، متخصص في المقالات العلمية والسياحية والطبية والتقنية، أفخر بكوني ضمن فريق مجلة نقطة العلمية