fbpx

الطرق الشمسية يمكنها أن تزود البلدان بكامل الطاقة التي تحتاجها

تقوم شركة صغيرة مقرها في الولايات المتحدة تدعى (سولار رودويز) Solar Roadways بتطوير طريق شمسي سطحي, الذي إذا ما تم استخدامه على الصعيد الوطني يمكنه أن يزوّد البلاد بطاقة متجددة تزيد عن حاجة البلاد بكاملها, وفي الواقع فإن هذه الشركة قامت فعلاً بتصنيع نموذج أولي قامت بوضعه في موقف للسيارات, وحالياً الشركة تعتمد على التمويل من العامة، من أجل التحكم بالنظام والبدء في عملية الانتاج.

تقوم شركة (سولار رودويز) التي قام بتأسيسها (سكوت وجولي بروساو) في عام 2006، بتصميم و تطوير ألواح زجاجية ذات أشكال سداسية مزوّدة بمصابيح ضوئية (LED) يمكن تركيبها على العديد من الأسطح المتنوعة مثل الطرقات و الملاعب و الأرصفة, ويؤكد منتجو هذه الألواح بأن شرائها سيوفّر الكثير من المصاريف, حيث ستكون ذات فائدة لكل من الشركات و أصحاب المنازل, كون الطاقة التي ستتولد من الطرقات و مواقف السيارات, يمكن أن يتم استخدمها لتزويد البناء بأكمله بالطاقة التي يحتاجها, أما الفائض من الطاقة فيمكن إعادة بيعه مرة أخرى إلى الشبكة.

إضافةً إلى ذلك, فإن هذه الألواح الشمسية تحتوي على عناصر تدفئة تقوم بإذابة الثلوج و الجليد, وهذا ما يجعلها مثالية لفصل الشتاء, أما المصابيح الموجودة فيها فيمكنها أن تحدّد الطرقات و الإشارات الطرقية، وبذلك تشكّل عامل مساعد للتخفيف من نسبة الحوادث الليلية, كما يمكن أن يستخدم سطحها لشحن السيارات الكهربائية, إضافةً إلى أن التقدم التكنولوجي يمكن أن يتيح شحن السيارات الكهربائية أثناء القيادة عن طريق تقنية التحريض المتبادل, والأمر المثير للدهشة هو أن الباحثين اكتشفوا أن الأضواء الأمامية للسيارات قادرة على تزويد الألواح بالطاقة, أي أن قيادة السيارات أثناء الليل من الممكن أن تولد بعض الكهرباء.

قد يبدو السطح الزجاجي لهذه اللوحات هشاً, ولكن التجارب المكثّفة التي أجريت على النموذج الأولي, أثبتت أنها تستطيع الصمود تحت أثقل الشاحنات وزناً, إضافةً إلى ذلك يمكن استخدام المواد المعاد تصنيعها في صنع الألواح الزجاجية, حيث تم تصنيع النموذج الأولي من زجاج معاد تدويره بنسبة 10%.

قام الفريق بتصميم اللوحات لتكون متصلة سلكياً ببعضها، وذلك بهدف اكتشاف الأخطاء التي تقع بالشبكة وإصلاحها بسهولة, كما أنهم قاموا بتصميم مكان لتخزين الكبلات يدعى (ممرات الكابلات), والتي من شأنها أن تؤمن وصولاً سهلاً لعمال الصيانة, وعلاوة عن ذلك, فإن هذه الممرات يمكن استخدامها لوضع كابلات الألياف الضوئية التي تستخدم في الإنترنت عالي السرعة.

كما قام الفريق بإجراء بعض الحسابات, وكانت النتيجة أن هناك حوالي 31000 ميل مربعمن الأسطح الصالحة للاستعمال في الولايات المتحدة, وإذا ما تم تغطية كافة هذه المساحة بنظام الطرق الشمسية, فإن الطاقة التي سيتم توليدها ستبلغ ثلاثة أضعاف ما تستهلكه البلاد حالياً, ناهيك عن تخفيض الاعتماد على منتجات النفط الأجنبي, وتخفيف إنبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون.

نهايةً, فمن الواضح أن هذا المشروع لن يكون ذو تكلفة بخسة, حيث تأمل الشركة أن تصل نسبة التمويل من العامة عن طريق صفحة الشركة في موقع (indiegogo) إلى مبلغ مليون دولار، حتى تستطيع توظيف مهندسين لإجراء التعديلات النهائية على النموذج الأولي والانتقال منه إلى مرحلة الإنتاج, وفي حال حصلت الشركة على التمويل اللازم فمن المتوقع البدء بالمشروع في نهاية هذه السنة, ولكن بالطبع فالشركة بحاجة إلى مبلغ أكبر بكثير في حال امتد مشروعها ليشمل كافة الطرقات في الولايات المتحدة الأميركية.

المقالة الأصلية 

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *