الطاقة الشمسية والرياح..مستقبل الطاقة العالمي

هناك قضيتان تشكلان مستقبل الطاقة العالمي: تغير المناخ وتسريع الطلب على الكهرباء، وفي هذا السياق، تلعب الطاقات المتجددة دورًا حاسمًا.

لذلك على الشركات المسؤولة عن الطاقة دمج هذه الحقائق من خلال الاستثمار بحزم في مصادر الطاقة المتجددة

ولا سيما في الطاقة الشمسية وطاقة الرياح البرية والبحرية، ومصادر الطاقة سريعة النمو التي تتمتع بالعديد من المزايا، وتشمل هذه المزايا: الوفرة، النظافة، المرونة، الفعالية، والتنافسية.

مستقبل الطاقة العالمي: لماذا نؤمن بالطاقة المتجددة؟

وفقًا لسيناريو التنمية المستدامة لوكالة الطاقة الدولية (SDS)، من المتوقع أن تزداد حصة الطاقات المتجددة في مزيج الطاقة العالمي بشكل كبير، من 14٪ حاليًا إلى أكثر من 30٪ في عام 2040.

وستلبي مصادر الطاقة المتجددة الطلب المتزايد على الكهرباء في العالم مع الحد من ظاهرة الاحتباس الحراري، إلى جانب الغاز الطبيعي والطاقة الأحفورية، التي تطلق انبعاثات غازات دفيئة أقل.

مستقبل الطاقة العالمي: ستكون الكهرباء هي طاقة القرن الحادي والعشرين.

وخلال العشرين عامًا القادمة، سينمو الطلب على الكهرباء بشكل أسرع من الطلب العالمي على الطاقة ومن المتوقع أن يتضاعف بحلول عام 2040.

ولتلبية هذه الحاجة، يجب تغيير مزيج الطاقة من خلال زيادة حصة مصادر الطاقة المتجددة والغاز الطبيعي.

ولكي تصبح رائد الطاقة المسؤول عليك تطوير مهن جديدة وأنشطة جديدة وتقنيات متطورة في الطاقات المتجددة.

وأيضا تطوير مناصب في قدرات توليد الطاقة الكهروضوئية وطاقة الرياح البرية والبحرية.

مقالات شبيهة:

وكالة الطاقة الدولية تتوقع زيادة كبيرة في الطاقة المتجددة في عام 2019

هل نجح المغرب في الوصول إلى هدفه من الطاقة المتجددة في 2020؟

وذلك بتصميم وتشغيل مزارع الطاقة الشمسية وطاقة الرياح وتركيب حلول الطاقة الشمسية اللامركزية للأفراد والعملاء الصناعيين والتجاريين.

ويتم استكمال هذه المواقف في إنتاج الكهرباء المتجددة من خلال الاستثمارات في السعات التخزينية.

ويعتبر تخزين الطاقة مطلب رئيسي لمستقبل شبكات الكهرباء ومكمل أساسي للطاقات المتجددة المتقطعة بطبيعتها.

أخيرًا، وبهدف تنويع مزيج الطاقة، يجب الاستثمار في الطاقة الحيوية والطاقة الكهرومائية وطاقة الرياح.

تخزين الكهرباء: مفتاح نجاح الطاقات المتجددة

لتلبية هذه الحاجة، لا يزال التخزين يمثل التحدي الأكبر الذي يواجه صناعة الطاقة المتجددة.

ولكي تصبح هذه الطاقات فعالة، يجب أن يكون بالإمكان توصيل الكهرباء المنتجة عندما نكون في أمس الحاجة إليها، أي في المساء وفي الشتاء.

يتضمن ذلك تخزين الطاقة أثناء النهار، ثم ضمان توزيعها خارج فترات سطوع الشمس.

لذلك فإن تحسين التخزين هو رابط أساسي في مستقبل الطاقة العالمي، بشرط أن نعتمد على تقنيات آمنة وقادرة على المنافسة من الناحية الاقتصادية والتقنية.

ولمواجهة هذا التحدي، يمكن الاعتماد على الشركات الرائدة في مجال البطاريات عالية التقنية.

حيث يمكن لبطاريات الليثيوم أيون من الجيل الجديد تخزين كمية كبيرة من الكهرباء في أحجام صغيرة.

المصدر: https://www.total.com/fr/expertise-energies/exploration-production/energies-renouvelables/solaire-et-eolien

Total
4
Shares
1 comment

Comments are closed.