الخيارات الغذائية التي عليك التخلي عنها للحصول على بشرة أكثر صفاءا!

الخيارات الغذائية لها تأثير كبير على صحة بشرتك، لذا فإن التخلي عن بعضها ضروري لبشرة أفضل.

تحافظ بعض الأطعمة على مظهرك شابًا، وتمنحك أخرى بشرة متوهجة، ولكن هل يمكن لعادات معينة أن تدمر البشرة الصافية؟

تقول بولينا لي، اختصاصية التغذية ومؤسسة “Savvy Stummy”:

“يمكن للخيارات الغذائية وعادات الأكل، أن تؤثر جميعها سلبًا على بشرتك.”

وتضيف أن مشاكل البشرة ترتبط في كثير من الأحيان بالالتهابات، وضعف صحة الأمعاء، و / أو الهرمونات غير المتوازنة.”

وفيما يلي 6 عادات غذائية غير صحية يمكن أن تؤدي إلى مشاكل جلدية:

1- تناول الأطعمة المسببة للالتهابات بانتظام

البطاطس المقلية، والدجاج المقلي، والمعجنات المصنعة، والخبز الأبيض، وغيرها من الأطعمة المسببة للالتهابات.

تقول لي: “يمكن أن يؤثر استهلاك الأطعمة الالتهابية سلبًا على صحة أمعائك ويزيد من الالتهاب الداخلي مما يؤثر سلبا على بشرتك.

ولهذا السبب فإن تناول الطعام بشكل صحيح لتحسين صحة الأمعاء قد يحسن بشرتك.

“لقد لاحظت الدراسات البحثية وجود اختلالات في الأمعاء وميكروبيومات الجلد، والمعروفة باسم dysbiosis، في عدد من الأمراض الجلدية الشائعة،

بما في ذلك حب الشباب، والوردية، والصدفية، والتهاب الجلد التأتبي.

من خلال تناول وجبات متوازنة وممارسات نمط الحياة التي تدعم الهرمونات الصحية، يمكننا التأثير بشكل إيجابي على بشرتنا.

2- الخيارات الغذائية التي عليك التخلي عنها…اتباع نظام اليويو الغذائي

هذه عادة أكل سلبية أخرى يمكن أن تكون أخبارًا سيئة لبشرتك، إلى جانب صحتك العامة.

تقول راشيل فاين، اختصاصية تغذية و مالكة To The Pointe Nutrition:

“من المثير للاهتمام، أن بعض الأبحاث تظهر أن هناك ارتباطًا كبيرًا بين حب الشباب والأكل المضطرب، مما يعني أن الأكل المضطرب هو متغير مربك يجب التحكم فيه في الأبحاث المتعلقة بحب الشباب”.

وللحصول على بشرة أكثر صفاءا، يجب تقليل مستويات التوتر.

3- عدم تناول ما يكفي من الأطعمة البروبيوتيك

عادات أخرى من أسوأ العادات التي تؤذي البشرة هي عدم الحصول على ما يكفي من البروبيوتيك في نظامك الغذائي.

تقول Lee : “أظهرت إحدى الدراسات أن تناول البروبيوتيك كان مرتبطًا بانخفاض ملحوظ في حدوث الأكزيما (التهاب الجلد التأتبي) مقارنة بمجموعة الدواء الوهمي،

مما يشير إلى أن مكملات البروبيوتيك قد تكون فعالة في الوقاية من الأكزيما.”

4 – الخيارات الغذائية التي عليك التخلي عنها…اتباع نظام غذائي غني بالكربوهيدرات المكررة

تشمل هذه الأغذية كل من المعكرونة والخبز الأبيض والحلويات.

بالإضافة إلى إلغاء هذه الأطعمة غير الصحية من نظامك الغذائي اليومي لصحتك العامة، فإن القيام بذلك قد يكون أيضًا إيجابيا لبشرتك.

“الكربوهيدرات المكررة، مثل الأرز الأبيض، والخبز الأبيض، والمخبوزات، والحلويات، أو المشروبات المحلاة، عادة ما تكون أطعمة ذات المؤشر الجلايسيمي المرتفع (GI).

إقرأ أيضا:

9 استخدامات وفوائد لزيت الزيتون للعناية بالبشرة وفقا لأطباء الجلد

من أخصائيي البشرة: 7 نصائح وعلاجات طبيعية لتوحيد لون البشرة

الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من السكر في الدم ترفع نسبة السكر في الدم بسرعة أكبر مقارنة بالأطعمة ذات المؤشر الجلايسيمي المنخفض،” .

تشير الأبحاث إلى أن الأطعمة التي ترفع مستويات السكر في الدم وتتسبب في زيادة استجابة الأنسولين يمكن أن تجعل حب الشباب أسوأ.

ويمكن أن يؤدي هذا الارتفاع في نسبة السكر في الدم أيضًا إلى تحفيز إفراز الأندروجينات، والتي قد تساهم في ظهور حب الشباب عند ارتفاعها.

5- اتباع نظام غذائي منخفض الألياف

نظام غذائي يركز على الكربوهيدرات هو أيضا نظام غذائي منخفض الألياف.

لذلك فإن اتباع نظام غذائي منخفض في الأطعمة الغنية بالألياف قد يكون عاملاً آخر يساهم في ضعف البشرة.

“كما أن البروبيوتيك مهمة لميكروبيوم الأمعاء، فإن البريبايوتكس والألياف مفيدة أيضًا لصحة الأمعاء.

حيث إن دعم صحة الأمعاء يعني دعم صحة الجلد.

البريبايوتكس هو نوع من الألياف، تعمل كغذاء للبكتيريا لدعم نمو بكتيريا الأمعاء الجيدة .

يمكن العثور على البريبايوتكس في الأطعمة الغنية بالألياف مثل البصل والثوم والكراث والهليون والشوفان والتفاح.

كما تغذي الألياف بكتيريا الأمعاء الصحية.

وعندما يتم تخمير الألياف، تشكل المنتجات الثانوية مركبات مضادة للالتهابات تسمى الأحماض الدهنية قصيرة السلسلة (SCFAs)،

والتي تعتبر حيوية لصحة الجلد، وصحة التمثيل الغذائي، وصحة الدماغ، والصحة المناعية.

6-اتباع نظام غذائي غربي

الأطعمة المصنعة ليست جيدة لبشرتك.

تقول لي: “الأنظمة الغذائية الغربية عادةً ما تحتوي على نسبة عالية من الأطعمة المعالجة بشكل مفرط والكربوهيدرات المكررة، والتي يمكن أن تؤدي إلى الالتهاب.

ويمكن أن يؤدي الالتهاب إلى ظهور حب الشباب وانتشار البثور، لذا فإن اتباع نظام غذائي مضاد للالتهابات يمكن أن يكون مفيدًا.

يمكن أن تتكون النظم الغذائية المضادة للالتهابات من وجبات غنية بالعناصر الغذائية مع التركيز على الأطعمة الغنية بأحماض أوميغا 3 الدهنية، مثل السلمون ومضادات الأكسدة، مثل التوت.

المصدر

 

Total
0
Shares