fbpx

الحليب هو الحل الأمثل لتهدئة حرارة الفلفل الحار في الفم

على الرغم من أن الحليب يعتبر منذ فترة طويلة الترياق المثالي لحرارة الفلفل الحار، إلا أنه لم يتم إجراء سوى القليل من الأبحاث لاختبار الفكرة.

لكن فريقا من جامعة ولاية بنسلفانيا طلب من 72 شخصا بالغا تناول عصير الطماطم الذي يحتوي على الفلفل الحار، ثم تجربة العديد من المشروبات، بما في ذلك الحليب والماء والكولا والبيرة الخالية من الكحول، لتخفيف الحرارة.

العنصر النشط في الفلفل هو كبخاخات ( kap-say-sin)، تهيج العينين والرئتين والجلد، ولا يدوب في الماء، لذلك لن يساعد الماء كثيرا، ولكنه يذوب في الكحول والزيوت النباتية.

بينما يحتوي الحليب على مادة الكازين، وهي مادة محبة للدهون لها تأثير منظف بشكل أساسي على كبخاخات، تماما كما يحدث في الشحوم.

وأظهرت النتائج أن الحليب منزوع الدسم وكامل الدسم بقدرتهما على تلطيف جوف الفم، في حين يعتقد العلماء أن البروتين يلعب العامل الأساسي في تخفيف شعور الحرق الناتج عن تناول المنتجات التي تحوي على الفلفل الحار أو مايشبهه بالتأثير.

 

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Avatar
مترجم من اللغة الإنجليزية والفرنسية والإسبانية، متخصص في المقالات العلمية والسياحية والطبية والتقنية، أفخر بكوني ضمن فريق مجلة نقطة العلمية