كلنا يسعى للجسم الصحي والوزن المثالي، هذه أهم النصائح

7 مارس , 2019
Avatar

عن الكاتب

كاتب شغوف بالكتابة، ومترجم يهوى التنقل عبر مختلف الثقافات.

شاركها

مصدر المقال

المصدر , المصدر

الرابط المختصر لهذا المقال

https://www.nok6a.net/?p=27344

الجسم الصحي والوزن المثالي هو أكثر ما يسعى له الجميع من الجنسين، رجالاً ونساءً، فالسيدات يحلمن بقوام ممشوق، والرجال يسعون وراء بجسم قوي وصحي.

لهذا السبب نتبع الحميات الغذائية القاسية من أجل إنقاص الوزن الزائد في الجسم وحرق الدهون المتراكمة فيه، بالإضافة إلى الذهاب إلى صالات الألعاب الرياضية أيضًا.

لكن كل هذا يبدو في رائعًا عند التفكير فيه وحسب، أما إذا ما شرعنا في التنفيذ، فإن كل هذه الأمور تبدو محالة لسبب أو لآخر، كما يكون من الصعب اتباعها لفترات طويلة حتى الوصول إلى ما نبتغي.

فيما أصبح هناك الكثير من الدراسات أثبتت أن مجرد اتباع الشخص منا لبعض نصائح إنقاص الوزن، يجعل طريقه نحو فقدان الوزن الزائد هذا طريق سهلة، وذلك ليصل إلى مبتغاه في نهاية المطاف.

الأسلوب المثالي للوصول إلى الوزن المثالي

إن الأسلوب المثالي للوصول إلى الوزن المثالي وعيش حياة صحية هو اتباع نمط حياة صحي، وذلك بدءًا من الانتباه إلى طرق تناول الطعام يوميًا وأنواعه، وصولًا إلى المداومة على بعض العادات الصحية اليومية.

فعند مراقبة العادات اليومية في تناول الطعام، فإنك ستتعرف على العادات السيئة منها والصحيحة أيضًا، وعندها يجب عليك التركيز على تغيير السيئ منها، والمداومة على ما يجعل منك إنسانًا مختلفًا بنظرة أكثر قابلية نحو عيش الحياة الصحية التي ترغب فيها.

ويمكنك مراقبة نمط حياتك الغذائي يوميًا من خلال تدوين كل نشاطاتك اليومية بدءًا مما تتناوله، فهذا الأمر يمكنك من تحديد النقاط التي ينبغي عليك التركيز عليها والأخرى التي ينبغي تركها واستبدالها بعادات وأنشطة أكثر نفعًا لجسمك.

نصائح لنمط حياة أكثر صحة

إن اتباع نمط حياة صحي لا يعني بالضرورة منع النفس من الطعام والشراب، فهناك أسطورة لا ندري مصدرها تقول إن مجرد اتباع حمية غذائية يعني حرمان النفس من الطعام، لكن هذا الأمر غير صحيح بالمرة.

إذ إن جسمك يحتاج قدرًا معينًا من السعرات الحرارية، ومقدارًا من عناصر غذائية تساعدك على إكمال أنشطتك اليومية المختلفة بحيوية ونشاط، من دون الشعور بالتعب والإنهاك.

لكن النمط الصحي يعالج جوانب أخرى منها:

    • تناول الوجبات الثلاث وتنظيم مواعيدها: لذا عليك تناول الوجبات الثلاث بانتظام، مع الاهتمام بتناول وجبة الإفطار، وذلك لأنها تساهم في تعزيز حرق السعرات الحرارية، مع الفصل بين الوجبات بمقدار زمني معين، على أن يتم اتباع جدول مواعيد محدد لتناولها يوميًا، يجب عليك ألا تتناول طعامك في أوقات متأخرة من الليل، فهذا الأمر لا يتيح لمعدتك وقتًا كافيًا لإتمام عملية الهضم، فيجب أن تحرص على تناول الوجبة الثالثة في اليوم قبل نومك بمقدار زمني يبلغ ثلاث ساعات على الأقل.
    • تناول كل ما تشتهيه: على عكس الرائج بعدم تناول ما تشتهيه من طعام، فيمكنك تناول ما ترغب لكن مع تغيير طريقة طهيه، إذ بمكنك استبدال الطعام المقلي بآخر مسلوق أو مشوي.
      وعند اتباع حمية غذائية، يمكنك صنع وصفات شهية مناسبة للحمية الغذائية لتتناولها يوميًا من دون حرمان جسدك من الأكل الشهي كما لو كنت تعاقبه.
    • تناول الفاكهة والخضراوات: يجب عليك الإكثار من تناول الفاكهة والخضراوات، بالإضافة إلى شرب اللبن خالي الدسم بدلًا من اللبن كامل الدسم، وكذلك الإكثار من تناول الزبادي.
      أما المشروبات، فيمكنك شرب القهوة أو الشاي من دون سكر، بالإضافة إلى الإكثار من شرب الشاي الأخضر لفوائده الكثيرة وتعزيزه لعملية حرق السعرات في الجسم وإنقاص الوزن بفضل المواد المضادة للأكسدة التي يحتوي عليها.

 

  • شرب الماء بقدر كافٍ: يجب شرب القدر الكافي الذي يحتاجه الجسم يوميًا من الماء، وذلك لقدرته على تنقية الجسم من السموم، بالإضافة إلى فوائده الأخرى في المساعدة على حرق السعرات الحرارية.
    الأهم من ذلك قدرة الماء على ملء المعدة وتعزيز الشعور بالشبع، الأمر الذي ينتج عنه تناول قدر أقل من الطعام، لذا يجب عليك تناول مقدار 8 أكواب من الماء يوميًا.

 

  • ممارسة التمارين الرياضية: إن مجرد تغيير العادات الغذائية فقط لن يعطيك النتائج المرجوة في وقت قريب، لكن يجب أن يصاحب النظام الغذائي الصحي ممارسة للتمارين الرياضية.
    ولا تعني ممارسة التمارين أو الرياضة عمومًا مجرد الذهاب إلى صالات الألعاب الرياضية ورفع الأثقال للوصول لحرق الدهون وإنقاص الوزن.
    إذ يمكنك ممارسة بعض التمارين الرياضية في المنزل، ومنها تمارين اليوغا لفوائدها الكبيرة على صحة الجسم وكذلك سهولة ممارستها في المنزل، حيث تمكِّنك تمارين اليوغا من إنقاص وزن الجسم الزائد والمساعدة على تغيير نمط حياتك.

الخلاصة

إن محاولة إنقاص الوزن لا تقتصر فقط على الحميات الغذائية القاسية ومعاقبة النفس من خلال منعها من تناول الطعام والشراب، وكذلك لا يعتمد إنقاص الوزن على التدرب لساعات في صالات الألعاب الرياضية، حيث إن هذه الأمور وحدها لن تؤتي الثمار المرجوة من دون تغيير نمط حياتك.

يعتمد تغيير نمط حياتك على تغيير بعض العادات الغذائية السيئة التي تضر الجسم وتؤدي إلى زيادة الوزن وتراكم الدهون، بالإضافة إلى اتباع عادات غذائية جديدة من شأنها تعزيز صحة الجسم وإنقاص الوزن الزائد فيه.

ومع اتباع عادات غذائية مفيدة للجسم، يجب ممارسة الرياضية على نحو منتظم من أجل الوصول إلى الوزن مثالي والجسم الصحي المنشود.

Avatar

عن الكاتب

كاتب شغوف بالكتابة، ومترجم يهوى التنقل عبر مختلف الثقافات.

شاركها