التهاب الدماغ (Encephalitis)

التهاب الدماغ هو حالة خطيرة تصيب الدماغ، لابد بعدها من التدخل العلاجي السريع لتقليل خطر حدوث أي مضاعفات قد تسبب الوفاة.

ماهو التهاب الدماغ؟

التهاب الدماغ هو التهاب يصيب أنسجة الدماغ بسبب عدوى بكتيرية أو فيروسية أو استجابة مناعية ذاتية، تؤدي إلى تضخم الدماغ. 

أسباب التهاب الدماغ

يحدث التهاب الدماغ بسبب عدوى بكتيرية أو فيروسية أو الأمراض المناعية الذاتية، بسبب أن الاستجابات المناعية تقوم بمهاجمة الدماغ، مع ذلك يظل السبب المحدد لالتهاب الدماغ غير معروف في 30-40% من الحالات.

أنواع التهاب الدماغ

لالتهاب الدماغ أنواع مختلفة منها:

  •  التهاب الدماغ الأولي أو المعدي

يحدث عند الإصابة بالعدوى الفطرية أو البكتيرية أو الفيروسية مثل الفيروسات المختلفة التي تحملها الحشرات (مثل البعوض والقراد). على عكس فيروس الهربس، فإن العدوى الفيروسية تكون موسمية، وتحدث بشكل أساسي في الصيف وأوائل الخريف.

  • التهاب الدماغ المناعي الذاتي أو الثانوي

التهاب الدماغ المناعي الذاتي يؤثر على مستقبلات NMDA (قناة أيونية توجد فى الخلايا العصبية).

التهاب الدماغ المناعي الذاتي يؤدي إلى تغيرات سلوكية ولا إرادية تؤثر على الفم و الوجه وتؤدي إلى التدهور المعرفي وبالتالي ضعف الجهاز العصبي. 

 

أعراض التهاب الدماغ

أعراض التهاب الدماغ أعراض مختلفة حيث تشمل:

  • الأعراض الجسدية لالتهاب الدماغ تشبه أعراض الأنفلونزا منها:

  1. حمى.
  2. النوبات.
  3. صداع.
  4. اضطرابات حركية.
  5. الحساسية للضوء.
  6. حساسية تجاه الصوت.
  7. تصلب الرقبة.
  8. فقدان الوعي.
  • أعراض إدراكية تشمل:

  1. النعاس المفرط.
  2. الارتباك.
  3. التهيج.
  4. القلق.
  5. الذهان.
  6. الهلوسة.
  7. فقدان الذاكرة.
  8. الضعف الإدراكي.
  • أعراض شديدة تشمل:

  1. ضعف أو شلل جزئي في الأطراف.
  2. ازدواج الرؤية.
  3. ضعف الكلام والسمع.
  4. الدوخة وقد تصل إلى غيبوبة. 

 

عوامل خطر التهاب الدماغ.

أكثر فئة معرضة لعوامل الخطر في المصابين بالتهاب الدماغ هم:

  • كبار السن.
  • الأطفال الرضع.
  • أشخاص لديهم ضعف في المناعة. 
  • الأشخاص الذين يعيشون في أماكن ينتشر بها البعوض والقراد، حيث يحمل البعوض والقراد الفيروسات التي تسبب التهاب الدماغ. تزداد احتمالية الإصابة بالتهاب الدماغ في الصيف أو الخريف عندما تكون هذه الحشرات أكثر نشاطًا.
  • تسبب بعض اللقاحات مثل لقاح MMR (الحصبة والنكاف والحصبة الألمانية) على الرغم من أن له تاريخ طويل من كونه آمنًا وفعالًا، إلا أنه تسبب في حالات نادرة من التهاب الدماغ. حيث ما يقرب من 1 من كل 3 ملايين طفل يتلقون اللقاح يصابون بالتهاب الدماغ. 

 

هل التهاب الدماغ خطير؟

التهاب الدماغ حالة خطيرة، إن لم يتم التدخل العلاجي السريع يؤدي إلى مضاعفات كثيرة قد تسبب الوفاة.

 

مضاعفات التهاب الدماغ.

يمكن أن يتسبب التهاب الدماغ فى مشاكل طويلة الأمد تؤثر تأثيرا كبيرا على حياة الأشخاص المصابين وأسرهم، ومن هذه المضاعفات:

  • فقدان الذاكرة.
  • التغييرات الشخصية والسلوكية.
  • مشاكل في النطق والكلام.
  • مشاكل في البلع.
  • النوبات المتكررة (الصرع).
  • المشاكل العاطفية والنفسية، مثل القلق والاكتئاب وتقلبات المزاج.
  • مشاكل في التوازن والتنسيق والحركة.
  • التعب المستمر.
  • مشاكل الانتباه والتركيز. 

 

هل التهاب الدماغ معدي؟

التهاب الدماغ بحد ذاته ليس معدياً، لكن الفيروسات التي تسببه ممكن أن تكون معدية مثل فيروس الهربس البسيط، ولا يعني العدوى بالفيروس أن يصاب الشخص بالتهاب الدماغ. 

 

تشخيص التهاب الدماغ.

يشمل الفحص البدني لمعرفة أعراض التهاب الدماغ، وفحص عصبي لتقييم أداء الدماغ، وبعض الطرق الأخرى مثل:

1- البزل القطني (البزل الشوكي)

 يتضمن أخذ عينة من السائل النخاعي للمريض وفحصها في المعمل. 

2- اختبارات الدم

حيث تقيِّم أداء أعضاء الجسم وللتأكد من وجود أنواع معينة من البكتيريا في الجسم. 

3- مسح الدماغ:

تشمل الفحص بالأشعة المقطعية والتصوير بالرنين المغناطيسي واختبار MEG. تظهر هذه الاختبارات علامات تلف الأنسجة. يمكنهم أيضًا اكتشاف مشكلات صحية مثل الأورام ونزيف المخ. 

 

علاج التهاب الدماغ.

يعتمد علاج التهاب الدماغ على نوع الالتهاب  ومدى شدته.

1- الأدوية المضادة.

الأدوية المضادة تشمل المضادات الحيوية للالتهابات البكتيرية.

الأدوية المضادة للفيروسات. 

2- الرعاية الداعمة.

يحتاج الأشخاص المصابون بالالتهاب الحاد إلى:

المساعدة على التنفس من خلال أجهزة الاكسجين.

سوائل عن طريق الوريد (IV) للحفاظ على رطوبة الجسم.

أدوية مضادة للنوبات إذا كان المريض يعاني من النوبات.

مُعدِّلات المناعة، وهي الأدوية التي تهدئ من مهاجمة الجهاز المناعي.

مضادات الالتهاب، التي تقلل التورم وضغط الدماغ.

التغذية الأنبوبية إذا كان المصاب فاقدا للوعي لا يستطيع تناول الطعام عن طريق الفم.

مسكنات للألم، لتقليل الألم والحمى.

 

علامات الشفاء من التهاب الدماغ.

يختلف الأشخاص في التعافي من التهاب الدماغ عن بعض، حيث لن يكون الشفاء لحالتين متشابهتين من التهاب الدماغ نفس النتيجة، قد يكون الشفاء الأولي سريعًا ولكنه عادة ما يكون غير مكتمل، حيث يكتمل الشفاء بشكل أبطأ على مدى أشهر أو حتى سنوات.

من الأسباب التي تساعد على الشفاء هي: 

  • الراحة

تساعد الراحة على التعافي من التهاب الدماغ، ذلك من خلال عمل جدول زمني منظم يتبع فيه المصاب أنشطة عقلية وجسدية بسيطة، لكن في البداية تكون فترات الراحة طويلة وفترات الأنشطة قصيرة، ومع اكتمال الشفاء تكون فترات الراحة قصيرة وفترات الأنشطة طويلة.

  • التغذية الجيدة

بعد الإصابة بالتهاب الدماغ تزداد الرغبة فى تناول الكثير من السعرات الحرارية، لذلك من المهم تناول الأطعمة التي تحتوى على جميع العناصر الغذائية الأساسية، مع شرب الكثير من الماء، وتجنب تناول المشروبات والأطعمة التي تحتوي على الكثير من السكريات والدهون المشبعة والأطعمة المالحة والمشروبات التي تحتوي على سعرات حرارية فارغة مثل الكافيين والمشروبات الغازية، كما يمكن أن يؤثر النقص في تناول بعض العناصر الغذائية على عمل الدماغ، مثل فيتامينات (أ ، ب ، ب 1 ، ب 6 ، ب 12 ، هـ ، حمض الفوليك) والمعادن مثل (الحديد والمغنيسيوم والسيلينيوم والزنك) المهمة في المجموعات الغذائية مثل الخضار والفواكه والحبوب واللحوم الخالية من الدهون والدواجن والأسماك الدهنية التي تحتوي على أوميجا3 مثل السالمون والسردين والتونة، الفول والبقول ومنتجات الألبان والزيوت الصحية مثل زيت الزيتون. 

  • التواصل مع المحيطين والعلاقات الاجتماعية.

يساعد التفاعل الاجتماعي في التحكم بالتوتر ومشاعر الاكتئاب، ويحفز أيضًا نمو الدماغ، على سبيل المثال عمل فريق رياضي أو نادي ثقافي كمصدر للدعم الاجتماعي والعاطفي. 

حيث تشمل علامات الشفاء تعلم كيفية ما يلي:

  • إكمال المهام اليومية، مثل ارتداء الملابس وعمل الواجبات البسيطة.
  • التواصل مع الأخرين، حتى لو أصبح الكلام صعبًا.
  • استعادة التوازن والتنسيق مع التمارين الخاصة البسيطة والأجهزة المساعدة. 

 

كيفية الوقاية من التهاب الدماغ؟

أخذ اللقاحات في الوقت المناسب لها مثل لقاح (الحصبة والنكاف والحصبة الألمانية والجدري المائي) وهي قد تمنع أنواع من التهاب الدماغ.

الحفاظ على النظافة الشخصية والغسيل الجيد لليدين والقدمين.

تجنب التعرض للبعوض والقراد. 

المصادر

 

https://www.hopkinsmedicine.org/health/conditions-and-diseases/encephalitis

2.https://www.healthline.com/health/encephalitis#symptoms

https://www.webmd.com/a-to-z-guides/understanding-encephalitis-basics

https://my.clevelandclinic.org/health/diseases/6058-encephalitis

https://www.nhs.uk/conditions/encephalitis/complications/

https://www.encephalitis.info/guidelines-for-recovery

https://kidshealth.org/en/teens/encephalitis.html

 

Total
7
Shares
Related Posts
Read More

7 أمراض خطيرة تنتقل بين الأزواج نتيجة الاتصال الجنسي ( الجماع )

الجنس الآمن هو جزء مهم من حماية صحتك الإنجابية، ومن المهم معرفة أنواع العدوى التي يمكنك التقاطها وكيفية…