التغلب على العطش في رمضان بين الحقائق والأساطير!

يشتد الشعور بالعطش في شهر رمضان في الصيف لأن مدة الصيام قد تمتد لأكثر من 14 ساعة في اليوم.

يستمر الجسم في فقدان الماء طوال هذه الساعات.

وفي وقت الإفطار (وجبة الإفطار)، يحتاج المرء بشكل عاجل إلى تعويض سريع وكافٍ عن السوائل التي فقدها.

ومع ذلك، فمن الممكن مساعدة أجسامنا على الحفاظ على الماء، ومقاومة الشعور بالعطش، وتقليل شدته باتباع مبادئ التغذية الصحية خلال شهر الصيام.

لذلك، فإن بذل بعض الجهد لتجنب العطش سيكون أسهل من تحمل المعاناة.

حلفاؤنا ضد العطش في رمضان

الماء: هو أفضل المشروبات ولا يمكن تعويضه بأي شراب آخر.

يوصي الخبراء بشرب لتر ونصف من الماء يومياً، ويفضل أن يحتوي على الأملاح المعدنية، وذلك لتعويض الأملاح التي يفقدها الجسم، خاصة أثناء التعرق.

يجب مراعاة النصائح التالية عند التعامل مع الماء:

  • لا تترك زجاجة الماء لفترة طويلة بعد فتحها وشربها بدون استعمال لأن البكتيريا الموجودة في الفم والبيئة من حولنا يمكن أن تكون نشطة فيها وتكون مصدراً للعدوى.
    اغسل الزجاجة وغطائها بالماء الساخن والصابون عند إعادة ملئها مع تغييرها من حين لآخر.
    يمكنك إضافة بعض العناصر الصحية إلى كوب الماء الذي تشربه، مثل شرائح الليمون أو أوراق النعناع الطازجة أو الزنجبيل المبشور.
    للتخلص من طعم الكلور صب الماء في وعاء كبير واتركه لمدة ساعة تقريبا قبل شربه.

السوائل بجميع أنواعها: خاصة المشروبات المرطبة وعصائر الفاكهة الطبيعية المحتوية على المعادن.

يُنصح بتجنب العصائر التي تحتوي على مواد وألوان غير طبيعية والتي تحتوي على كميات كبيرة من السكر، فهذه المواد تضر بالصحة وتسبب الحساسية.

الفاكهة والخضروات الطازجة: يفضل تناول الخضار والفواكه الطازجة ليلاً وفي وجبة السحور.

وذلك لأنها تحتوي على كميات كبيرة من الماء والألياف التي تبقى لفترة طويلة في الأمعاء.

هذا في الواقع يقلل من الشعور بالجوع والعطش.

يعتبر الخيار من أشهر الخضراوات التي تكافح العطش لأنها تلطف العطش وتبرد الجسم.

كما أنه يساعد في التخفيف من الاضطرابات العصبية، ويحتوي على ألياف السليلوز المغذية التي تسهل عملية الهضم، وتطرد السموم، وتطهر الأمعاء.

تأخير وجبة السحور: تنصح السنة المسلم بتأجيل وجبة السحور.

لذلك يفضل تناول هذه الوجبة بعد منتصف الليل حتى يتمكن الصائم من مقاومة العطش خاصة في أول أيام الصوم، ويفضل أن تكون وجبة السحور وجبة خفيفة.

مواد تمتص الماء من الجسد

الملح: الأطعمة المالحة تزيد من حاجة الجسم للماء.

لذلك ينصح بتجنب إضافة الكثير من الملح على الطعام والابتعاد عن الأطعمة ذات الملوحة العالية مثل الأسماك المملحة والمخللات.

يفضل استبدال الملح بقطرات من الليمون في السلطة لأنها تعدل الطعم أيضًا.

البهارات والتوابل: الوجبات والأطعمة التي تحتوي على نسبة كبيرة من البهارات والبهارات تتطلب شرب كميات كبيرة من الماء بعد تناولها.

وذلك لأن هذه الأطعمة تمتص الماء عند تناولها، من فم البلعوم والمعدة مما يسبب جفاف الجسم، وبالتالي الشعور بالعطش.

لذلك يجب على الصائم أن يتجنب تناول الأطعمة الحارة التي تحتوي على الكثير من التوابل وخاصة في وجبة السحور.

المنشطات: ينصح الصائم بتقليل كمية المنشطات مثل الشاي والقهوة لاحتوائها على مادة الكافيين التي تزيد من نشاط الكلى وتعزز دورها في إفراز البول.

وبالتالي، فإن المنشطات تزيد من عملية فقدان الماء من الجسم.

وتجدر الإشارة أيضًا إلى أن الشاي والقهوة لا يمكن اعتبارهما بدائل للمياه؛ لأن طبيعتها الحارة لا تسمح للصائم بشرب كميات كبيرة منها.

المشروبات الغازية: تحتوي على الكربون الذي يسبب انتفاخ البطن والشعور بالامتلاء ويمنع الجسم من تناول السوائل.

لذلك من الضروري تجنب المشروبات الغازية أثناء وجبة الإفطار.

أشعة الشمس المباشرة: يجب على الصائم أن يتجنب التعرض المباشر لأشعة الشمس لفترات طويلة.

طرق التخفيف من حرارة الشمس وبالتالي تجنب العطش في رمضان:

الاستحمام بشكل متكرر بالماء الدافئ لتبريد الجسم واستخدام الصابون للتخلص من زيوت الجسم التي قد تسد المسام.
حجب الشمس عن دخول المنزل بعد الظهر قدر المستطاع عن طريق إغلاق الستائر أو الستائر.
ارتداء الملابس ذات الألوان الفاتحة والفضفاضة ويفضل أن تكون مصنوعة من القطن لامتصاص العرق.
الراحة بالقدر الذي يتناسب مع الجهد المبذول لتجديد طاقة الجسم الديناميكية.

مقالات شبيهة:

شهر رمضان ..نصائح عملية للصيام بأمان

كيف تتجنب زيادة الوزن في رمضان..وكيف تفقد الوزن في رمضان؟

9 أفضل وجبات السحور لإبقائك نشيطًا طوال اليوم في رمضان

6 خرافات للتغلب على العطش في رمضان

1- شرب كميات كافية من السوائل ذات التركيز العالي من السكر يرطب الجسم ويطرد العطش.

الحقيقة: السوائل التي تحتوي على نسبة عالية من السكر تحث الجسم على زيادة تدفق البول وزيادة الشعور بالعطش.

لذلك ينصح الصائم بتناول الحلويات باعتدال في رمضان وكذلك شرب كميات قليلة من المشروبات التي تحتوي على نسبة عالية من السكر.

2- الإكثار من شرب الماء في وجبة السحور يقي من العطش أثناء الصيام.

الحقيقة: الكلى تطرد الماء الزائد الذي لا يحتاجه الجسم بعد ساعات قليلة مما يؤدي إلى اضطراب الصائم أثناء النوم لحاجته إلى الذهاب إلى الحمام، وهذا يسبب التعب أثناء النهار.

3- شرب الماء البارد جداً أو المثلج في بداية الإفطار يروي العطش.

الحقيقة: شرب الماء المثلج في بداية الإفطار يؤثر بشدة على المعدة ويقلل من كفاءة الهضم ويؤدي إلى انقباض الشعيرات الدموية مما يسبب بعض الاضطرابات الهضمية.

لذلك يجب أن تكون درجة حرارة الماء متوسطة أو باردة قليلاً، وعلى الصائم أن يشربها ببطء وليس دفعة واحدة.

4- شرب الماء أثناء تناول الطعام يوفر فرصة أكبر لهضم جيد

الحقيقة: شرب الماء أثناء الأكل يعيق جريان اللعاب في الطعام بحيث لا يختلط الطعام بلعاب الفم جيداً، وبالتالي يصعب هضمه ولا يستفيد منه الجسم إلا قليلاً.

لذلك ينصح الأطباء الناس بعدم شرب الماء أثناء الأكل إلا بكمية قليلة جدًا للمساعدة على ابتلاع الطعام.

5- شرب الكثير من الماء بعد الانتهاء من الطعام يساعد بشكل مباشر في عملية الهضم ويقضي على العطش.

الحقيقة: إن شرب الكثير من الماء بعد الأكل مباشرة يعيق عملية الهضم ويمنع الجهاز الهضمي من إكمال وظيفته بشكل صحيح.

أي أن شرب الكثير من الماء يمنع إفراز العصارات المعدية.

والطريقة الصحيحة هي أن يشرب الإنسان القليل من الماء بعد الإفطار ليروي عطشه.

أفضل وقت لشرب الكثير من الماء هو حوالي ساعتين بعد الإفطار، ويفضل أن يشرب الصائم كميات قليلة من الماء على فترات متقطعة أثناء الليل طوال الفترة بين وجبتي الإفطار والسحور وعدم الانتظار حتى يشعر بالعطش قبل الشرب.

6- كثرة شرب الماء تؤدي إلى السمنة

الحقيقة: أظهرت الدراسات الحديثة أن الماء يلعب دورًا مهمًا في إنقاص الوزن لأن الماء يساعد على زيادة إفراز هرمون النورادرينالين الذي يزيد من نشاط الجهاز العصبي ويزيد من حرق الدهون، وبالتالي يساعد على التخلص من الوزن الزائد.

المصادر: 12

Total
1
Shares