fbpx

الأفوكادو رائع لنظامك الغذائي..لكن ليس على الخبز المحمص

أفادت دراسة حديثة أن الأفوكادو  مفيد لإنقاص الوزن، وللحد من خطر الإصابة بمرض السكري، لكن ليس إذا تم تناوله على الخبز المحمص.

تهدف الدراسة الجديدة التي أجراها باحثون في مركز أبحاث التغذية التابع لمعهد إلينوي للتكنولوجيا، لمعرفة ما إذا كانت الدهون مفيدة لفقدان الوزن ومخاطر الإصابة بالسكري لدى الأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة.

ووجد الباحثون الذين درسوا 31 شخصًا لديهم مؤشر كتلة الجسم فوق 30  أن فاكهة الأفوكادو عملت بشكل جيد كبديل للكربوهيدرات المصنعة مثل الخبز والمعكرونة.

كما كان له تأثير ملحوظ في السيطرة على مقاومة الأنسولين والجلوكوز في الدم لدى 31 من البالغين الذين يعانون من زيادة الوزن والسمنة.

ولكن عندما تم وضع الأفوكادو على الخبز المحمص، لم يكن له تأثير ملحوظ.

وقال الدكتور بريت بيرتون فريمان، المؤلف الرئيسي للدراسة الجديدة، إن هذا البحث يوضح أن الأشخاص الذين يرغبون في السيطرة على نسبة السكر في الدم ومقاومة الأنسولين يجب أن يفكروا في تخطي الخبز، وتناول الأفوكادو بمفرده.

 

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Avatar
مترجم من اللغة الإنجليزية والفرنسية والإسبانية، متخصص في المقالات العلمية والسياحية والطبية والتقنية، أفخر بكوني ضمن فريق مجلة نقطة العلمية