الأزمة المناخية العالمية تدمر صحة الإنسان بشكل خطير وفقاً لتقرير “Easeac” الجديد

9 يونيو , 2019
Avatar

عن الكاتب

مترجم من اللغة الإنجليزية والفرنسية والإسبانية، متخصص في المقالات العلمية والسياحية والطبية والتقنية، أفخر بكوني ضمن فريق مجلة نقطة العلمية

شاركها

مصدر المقال

المصدر

الرابط المختصر لهذا المقال

https://www.nok6a.net/?p=28261

كشف تقرير لخبراء من 27 أكاديمية علمية وطنية، الأضرار التي يسببها الاحتباس الحراري على صحة الناس والآثار الخطيرة المتزايدة المتوقعة في المستقبل.

وقد أكد المجلس الاستشاري العلمي للأكاديميات الأوروبية على أن التداعيات السلبية لظاهرة الاحتباس الحراري على الصحة تظهر على مختلف المستويات، حيث تشمل زيادة التعرض لدرجات الحرارة المرتفعة، وأحداثا تتسم بخطورة استثنائية، وتلوث الهواء وانتشار المواد المثيرة للحساسية، وضعف سلامة الأغذية وارتفاع مخاطر الإصابة بالأمراض المُعدية.

وقال التقرير أن موجات الحر والفيضانات المحترقة ستصبح أكثر انتشارًا مع زيادة الظروف المناخية القاسية، لكن انتشار الأمراض التي ينقلها البعوض وتدهور الصحة العقلية لهما أيضًا آثار خطيرة غير مباشرة.

وقال البروفيسور السير أندرو هينز، الرئيس المشارك في الدراسة التي أعدها المجلس الاستشاري العلمي للأكاديميات الأوروبية (EASAC): “هناك تأثيرات تحدث الآن، وخلال القرن القادم، يجب اعتبار تغير المناخ أحد أخطر التهديدات على الصحة”.

وقام تقرير Easeac الجديد، بتقييم الدليل العلمي على تأثيرات الاحترار العالمي على الصحة، وقال أن للطقس القاسي مثل موجات الحر والفيضانات والجفاف تأثيرات مباشرة على المدى القصير ولكنه يؤثر أيضا على الأشخاص على المدى الطويل.

وقال التقرير: “تشمل تأثيرات الصحة العقلية اضطرابات ما بعد الصدمة والقلق وإساءة استخدام المواد والاكتئاب”، كما عبر العلماء عن قلقهم كان العلماء من تأثير الطقس القاسي على إنتاج الغذاء، حيث أظهرت الدراسات انخفاضا بنسبة 5-25٪ في غلة المحاصيل الأساسية في جميع أنحاء منطقة البحر الأبيض المتوسط ​​في العقود المقبلة، لكن التقرير قال إن التخفيضات الصغيرة في أكل اللحوم يمكن أن تؤدي إلى تخفيضات كبيرة في انبعاثات الكربون، وكذلك الفوائد الصحية.

وكان المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس حذر في نوفمبر / تشرين الثاني من أن انهيار المناخ يمثل بالفعل أزمة صحية، وقال “لا يمكننا تأخير العمل بشأن تغير المناخ”.

وفي ديسمبر / كانون الأول، قال تقرير لمنظمة الصحة العالمية إن معالجة أزمة المناخ من شأنها أن تنقذ حياة مليون شخص على الأقل كل عام، مما يجعل التصرف واتخاذ الإجراءات اللازمة ضرورة أخلاقية.

 

Avatar

عن الكاتب

مترجم من اللغة الإنجليزية والفرنسية والإسبانية، متخصص في المقالات العلمية والسياحية والطبية والتقنية، أفخر بكوني ضمن فريق مجلة نقطة العلمية

شاركها