الآن يمكن لجوجل أن تخبرك إن كان بيتك مناسباً للطاقة الشمسية أم لا

2 مارس , 2016
Avatar

عن الكاتب

مهندس مدني حر وعضو في فريق نقطة

شاركها

مصدر المقال

المصدر

الرابط المختصر لهذا المقال

https://www.nok6a.net/?p=17727

شركة البحث الشهيرة جوجل قامت مؤخراً بخطوة استثنائية، بإضافة خدمة الخريطة الشمسية، التي تحسب أشعة الشمس التي تسقط على سطح المنازل، بعد أن كرست تمويلاً قدر بـ2 مليار دولار لمشاريع الطاقة المتجددة، وبهذا سيصبح في إمكانك أن تبحث عن منزلك وترى كمية أشعة الشمس التي تسقط عليه، لتعرف ما إن كان الاستفادة بهذه الطاقة وتحويل بيتك للطاقة الشمسية مفيداً أم لا.

تم تسمية المشروع Project Sunroof، وهي أداة جديدة أون لاين تسمح لك بإدخال عنوانك، كي تقوم بحساب المساحة التي يمكنك أن تستغلها في وضع الألواح الشمسية على سطح منزلك، كما يمكنها أن تحسب عدد الساعات المشمسة التي يظفر بها سطح منزلك على مدار السنة، وكم من المال يمكنك أن توفره عن طريق هذه الخطوة.

بعد أن تقوم بإدخال عنوانك، سوف تظهر صورة لبيتك وبيوت جيرانك عن طريق “جوجل إيرث”، وتظهر سطوح هذه المنازل بألوان تتراوح من الأرجواني إلى الأصفر، كعلامة على كمية الشمس التي تسقط على هذا السطح، وقد تكون الصور في بعض الحالات قديمة لمدة تصل إلى سنة أو سنتين.

وقد قال باري فيشر وهو متحدث باسم جوجل، أن شركته كانت تعرف أن لديها الخبرة اللازمة للقيام بهذا، باستخدام خدمة خرائط جوجل والتصوير الجوي، وان خدمة الخريطة الشمسية Sunroof هي أيضاً تعتمد على صور عالية الجودة والتفاصيل، لكن هذا المشروع الذي نشأ من باحثين في جامعتي كامبريدج وماساتشوستس، لم يكن الأول من نوعه بل سبقته مشاريع أخرى لرسم الخرائط الشمسية.

فقد قامت الدولة والولايات بالتعاون مع وزارة الطاقة الأمريكية وشركات تركيب الطاقة الشمسية مثل Sungevity بتطوير أدوات مماثلة تمكن ملاك المنازل من إدخال عناوينهم ومعرفة كمية الطاقة الشمسية التي يمكنهم إنتاجها من سقوط الضوء على أسطح منازلهم، لكن أداة جوجل تتميز عنها بكونها ما تزال تجريبية فقط، كما أنها متاحة لسكان مدينة فرانسيسكو وبوسطن وفريسنو في كاليفورنيا، وكذلك ذكاء هذه الآلة في تفردها بقدرة التعلم الآلي، أي أنها قادرة على التفريق بين سطح المنزل وبين الأشجار  والمروج.

الفريق اكتشف أن دقة تقديرات أداة الخرائط الشمسية الجديدة كانت تتزايد بتقليل فرص خطأ الكمبيوتر بضم الأشجار المجاورة أو المروج، أثناء حساب تعرض السطح لأشعة الشمس. وقد قال فيشر أنهم وجدوا بالاختبارات أن استخدام تقنيات التعلم الآلي وحدها ساعدت لتقليل أخطاء التصنيف بنسبة 75% مقارنة باستخدام الطرق التقليدية لتحديد الحدود الفاصلة بين المباني والأسطح، وبين الأشجار والمساحات المحيطة.

وقد استخدمت تقنية التعلم الآلي في مجالات أخرى في الطاقة الشمسية، فقد قام الطلبة في جامعة ديوك على سبيل المثال، باستخدام تقنية التعلم الآلي لحساب قدرة الولايات المتحدة الشمسية.

مشروع الخريطة الشمسية Sunroof الخاص بجوجل سوف يخبرك أيضاً بحجم الألواح الشمسية التي عليك تثبيتها على سطح منزلك اعتماداً على متوسط فاتورة الكهرباء الخاصة بك، كما أنه يقوم بحساب مقدار ما ستوفره اعتماداً على الطريقة التي اخترتها لتمويل الألواح، إن كان بالقرض أم التأجير أو الشراء، ثم يقوم بإعطائك خياراً لطلب استشارة شركاء جوجل المختصين بالطاقة الشمسية  SunWork و  Vivint و SunEdison و  SunPower و NRG Solar.

وقد قال فيشر أن جوجل ستقوم في المستقبل بجمع رسوم على خدمة الإحالة الاستشارية التي تقدمها من هذه الشركات، عندما يتصل بها العملاء، وهي تخطط الآن لتمديد هذه الخدمة لتشمل جميع أنحاء الولايات المتحدة، وتجعلها خلال الشهور المقبلة أفضل وأوسع انتشاراً.

 

 

Avatar

عن الكاتب

مهندس مدني حر وعضو في فريق نقطة

شاركها