اتباع نظام غذائي متوسطي غني بالأسماك يساعد على محاربة الربو لدى الأطفال

6 نوفمبر , 2018

عن الكاتب

متخصص في الفيزياء، أهوى المطالعة و الكتابة في مختلف الموضوعات العلمية و الصحية والتقنية.

شاركها

مصدر المقال

المصدر

الرابط المختصر لهذا المقال

https://www.nok6a.net/?p=25351

أظهرت تجربة سريرية أجرتها جامعة La Trobe أن تناول الأسماك مثل السلمون والسلمون المرقط والسردين كجزء من نظام غذائي صحي يمكن أن يقلل من أعراض الربو عند الأطفال.

ووجدت الدراسة الدولية أن الأطفال المصابين بالربو الذين اتبعوا نظام غذائي متوسطي مكمل بالسمك الزيتي قد حسّنوا وظائف الرئة بعد ستة أشهر.

النظام الغذائي الصحي مع الأسماك الغنية قد تحسن وظيفة الرئة بعد ستة أشهر.

وقالت الباحثة ماريا باريكاميل من لا تروب إن النتائج تعتبر إضافة إلى مجموعة متزايدة من الأدلة على أن اتباع نظام غذائي صحي يمكن أن يكون علاجا محتملاً للربو عند الأطفال.

وأضافت السيدة  Papamichael: “”نحن نعلم بالفعل أن اتباع نظام غذائي غني بالدهون والسكر والملح يمكن أن يؤثر على تطور الربو لدى الأطفال، ولدينا الآن أدلة على أنه من الممكن أيضًا معالجة أعراض الربو من خلال تناول الطعام الصحي.

“الأسماك الغنية بالزيوت غنية بأحماض أوميغا 3 الدهنية التي لها خصائص مضادة للالتهابات، وتبين دراستنا أن استهلاك الأسماك مرتين أسبوعيًا يمكن أن يقلل بشكل كبير من التهاب الرئة لدى الأطفال المصابين بالربو”.

وقالت البروفيسور كاثرين إتيسوبولوس، أستاذة وباحثة في “La Trobe’s School of Allied Health”، إن النتائج كانت واعدة.

وأضافت أن: “اتباع نظام غذائي تقليدي متوسطي غني بالأغذية النباتية والأسماك الزيتية، يمكن أن يكون وسيلة سهلة وآمنة وفعالة لتقليل أعراض الربو لدى الأطفال”.

وقال الأستاذ المشارك بيركان إرباس ، من كلية لاتروب La Trobe’s School في علم النفس والصحة العامة، وهو خبير في الربو والحساسية، و الذي شارك في الإشراف على التجربة، أن “الربو وأمراض الجهاز التنفسي الأكثر شيوعًا بين الشباب واحدة من الأسباب المؤدية بالأطفال إلى المستشفيات والطوارئ”، مضيفا أنه من الضروري أن نحدد علاجات جديدة يمكن أن نستخدمها كأدوية ربو عادية”.

وقد شملت التجربة السريرية 64 طفلاً من أثينا في اليونان، تراوحت أعمارهم بين 5 إلى 12 سنة مصابين بالربو الخفيف، وقسم الباحثون من أستراليا واليونان الأطفال إلى مجموعتين، المجموعة الأولى ملزمة بتناول 150 غراما من النظام الغذائي اليوناني المتوسطي كل أسبوع لمدة ستة أشهر، بينما المجموعة الثانية تبقى على نظامها الغذائي العادي.

وفي نهاية التجربة، وجدوا أن المجموعة التي أكلت السمك قد قللت من التهاب الشعب الهوائية بـ 14 وحدة، وهي نسبة مهمة بموجب المبادئ التوجيهية الدولية.

عن الكاتب

متخصص في الفيزياء، أهوى المطالعة و الكتابة في مختلف الموضوعات العلمية و الصحية والتقنية.

شاركها