نقطة أخبار العلوم إيجاد .. حلقة الوصل في سلطنة عمان بين القطاع الصناعي و الأكاديمي

إيجاد .. حلقة الوصل في سلطنة عمان بين القطاع الصناعي و الأكاديمي

لا يختلف كثيرون أن ترجمة الأعمال الأكاديمية إلى واقع في سوق العمل واحد من أكبر التحديات التي تواجه معظم المؤسسات الأكاديمية اليوم، وفي المقابل فإن رفع احتياجات سوق العمل إلى الجانب الأكاديمي يعد أكثر صعوبة.

في سلطنة عمان كانت مبادرة إيجاد هي الحل الأمثل لبناء حلقة واصلة بين الجانب الأكاديمي والقطاع الصناعي وتعمل الشركة لتسهيل التحديات الخاصة بالجانبين في مجال الطاقة تحديدا

تأسست مبادرة إيجاد في يناير ٢٠١٨ برؤية مشتركة بين أكثر من ٥٠ جهة من القطاع الصناعي والأكاديمي والحكومي كوسيلة لترجمة تطلعات بروتوكول البحث والتطوير بين القطاعين الصناعي والأكاديمي في مجال الطاقة، وقد تم توقيع البروتوكول مبدئيا بين وزارة النفط والغاز ومجلس البحث العلمي وشركة تنمية نفط عمان في عام ٢٠١٧م بهدف تعزيز ُ الابتكار وتكوين شراكة بحث وتطوير فعالة من اجل اقتصاد عماني مبني على المعرفة.

تركز إيجاد على البحوث التطبيقية وتتجير مخرجات البحوث (في مستويات الاستعداد التكنولوجي ٤-٩ ،(وتستمر إيجاد في النمو والازدهار بدعم من نقاط الاتصال والقيادات المؤسسية وأعضاء اللجنة التوجيهية والإدارية.

تطمح ايجاد إلى المضي قدما في رفع تصنيف عمان في مؤشر الابتكار العالمي، ومؤشر التنافسية العالمية . وبالتأكيد في رؤية عمان ٢٠٤٠ ،حيث تتماشى تطلعات إيجاد مع ما نسبته ٦٩ ٪ من أولويات الرؤية ولها صلة مباشرة بأكثر من ثلث مؤشرات الأداء الرئيسية برؤية عمان ٢٠٤٠.

بروتوكول البحث والتطوير بين القطاعين الصناعي والأكاديمي في مجال الطاقة ٢٠١٧
بروتوكول البحث والتطوير بين القطاعين الصناعي والأكاديمي في مجال الطاقة ٢٠١٧

ومنذ اليوم الأول اعتمدت إيجاد على رؤية واضحة تمثلت في أن تصبح مركزًا مستداما للتعاون في مجال البحث والتطوير يربط متطلبات العمل بقدرات البحث المحلية، وللتحول نحو تعزيز الاقتصاد القائم على المعرفة في سلطنة عمان.

المجلالات البحثية

عبد الكريم عوير
عبد الكريم عويرhttps://nok6a.net
مؤسس مجلة نقطة العلمية و رئيس تحريرها