fbpx

إشارة مرور رملية!


الساعة الرملية نظرة جديدة في اشارات المرور. يجب أن يصاب أغلب الناس بخيبة أمل بالتأكيد مع التصميم الحالي لإشارات المرور لا بد أن الكثير من الناس أعتاد على شكل الإشارات المرورية التقليدية المستديرة بألوانها الثلاثة المعتادة ، لكن للمصمم ثافا تيفاونج كان رأي أخر حيث فكر في كيفية كسر حاجز الملل والروتين في شكل الإشارات المرورية وجعل هذا البعد الرابع باستخدام الرمال ساعة الزجاج نموذجا له حيث تكون مزودة بعداد يبقيك على اطلاع بالوقت المتبقي لتغيير لون الإشارة .

فكرة سهلة وبديهية


المصدر

8 تعليقات

  1. فكرة جميلة لكنني لا اظنها عمليّة…

    اظن ان افضلية اشارات المرور الحالية يكمن باللغة المتبادلة عبر العين.

    فلا يوجد لون رمل “ساطع” كالأصفر مثلا يخبر السائق الذي لا زال ينتظر بأن الاخضر على وشك الظهور
    وأن عليه الاستعداد للانطلاق
    كذلك الأمر بالنسبة للّون الاحمر؛
    في اشارات المرور الضوئية هناك امكانية اضاءة الاحمر والاصفر معا
    فتعطي رسالة فورية واضحة للسائق والمارّ بمجرد سطوع اضاءتهما.

    هل سيبقى السائق متابعا لكمية الرمل المتبقية حتى الضوء التالي؟؟

  2. فكرة جميلة لكنني لا اظنها عمليّة…

    اظن ان افضلية اشارات المرور الحالية يكمن باللغة المتبادلة عبر العين.

    فلا يوجد لون رمل “ساطع” كالأصفر مثلا يخبر السائق الذي لا زال ينتظر بأن الاخضر على وشك الظهور
    وأن عليه الاستعداد للانطلاق
    كذلك الأمر بالنسبة للّون الاحمر؛
    في اشارات المرور الضوئية هناك امكانية اضاءة الاحمر والاصفر معا
    فتعطي رسالة فورية واضحة للسائق والمارّ بمجرد سطوع اضاءتهما.

    هل سيبقى السائق متابعا لكمية الرمل المتبقية حتى الضوء التالي؟؟

  3. على العكس من ذلك اختي تسنيم
    اظن الفكرة عملية جدا جدا على اعتبارها ستمنح المنتظر فرصة ليعرف كم هو الوقت المتبقي قبل ان تفتح الإشارة فيسير

    فكرة رائعة

  4. معك حق يا عبد الكريم وزيادة على ما تقول … هناك أناس يواجهون مشكلة في بعض المفترقات حيث أنهم قبل أن يصلوا الى المفرق تتبدل الأشاره بسرعه لذلك يجب عليهم التوقف بسرعة وعدم تجاوز هذه الأشاره … وهنا تكون الأجابه مع هذه الأشارة الرمليه حيث يكون السائق على علم مسبق بوضع الأشاره وكم بقي وقت لتجاوزها وهذا سيقلل من حوادة السير … أعتقد أنها فكرة في منتهى الروعه أتمنى أن تتطبق في أسرع وقت ممكن .

  5. مممم لربما أُضيف ذلك الى حسناتها؛

    لكنني لا زلت أرى ما ينقص عمليّة الفكرة
    فيما ذكرته بحديثي سابقا – تواصل العين مع الالوان الرملية في جميع اوقات اليوم والليل ،،

    اختيار موفق أخ جميل =}

  6. نظام تحديد وقت الانتظار على الإشاؤات المرورية مطبق في كثير من الدول .. وذلك بإضافة عداد ثواني مركب إلى جانب الإشارة الضوئية ذات الألوان الثلاثة .. فإذا بدأ اللون الأحمر مثلا يبدأ العداد بالعد تنازليا من 30 ثانية مثلا حتى الصفر .. فيستطيع السائق معرفة وقت انطلاقه بالتحديد .. ونفس العملية تتم مع اللون الأخضر .. والجمهورية العربية السورية من أوائل من طبق هذا النظام الرائع .. واختراعه وتنفيذه كان من قبل مهندسين سوريين كذلك !

  7. لستُ أدري لماذا أحببتُ الفكرة كثيراً !
    مع أنني لستُ مقتنعه جداً بها ! رُبما يقدمون لنا المزيد في المستقبل ْلهذهِ التقنيةِ . .

    بالفعل هي تسآعدنا على معرفة كم تبقى من الوقتْ !
    و هذا أمر مهُم، كي لآ نسمع صوت ” الزمآمير ” من وراءنا ونحن لم ننتبه لأن الإشارة فتحت .

    رآئع جداً . .
    شكراً لكَ 🙂

  8. فكرة جميلة لكن ألا يجب الاهتمام بما هو أهم وأحوج الى المناقشة والتفكير السريع لحله فانتم في الخليج العربي تهتمون بالمظاهر لكونكم حللتم المشاكل أما باقي الدول العربية المسلمة ينهال عليها وابل من المشاكل فالفقر والتشرد يملآن الشوارع مجاعة الصومال تنهب الأرواح والعالم يريد تطبيق اشارات المرور الرملية……

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *