أول مهمة مأهولة إلى المريخ لا تكاد تكون ممكنة حتى أواخر 2033

1 مايو , 2019
Avatar

عن الكاتب

مترجم من اللغة الإنجليزية والفرنسية والإسبانية، متخصص في المقالات العلمية والسياحية والطبية والتقنية، أفخر بكوني ضمن فريق مجلة نقطة العلمية

شاركها

مصدر المقال

المصدر

الرابط المختصر لهذا المقال

https://www.nok6a.net/?p=27700

لن تتمكن وكالة ناسا من إرسال البشر إلى المريخ إلا في عام 2033، وِفقا لتقرير “معهد سياسة العلوم والتكنولوجيا”، الذي قام بمراجعة برنامج الاستكشاف المأهول التابع لناسا.

وخلص تقرير مستقل، بتكليف من وكالة ناسا، إلى أن الوكالة ليس لديها فرصة لإرسال البشر إلى المريخ في وقت قريب، وأنها قد تتمكن من تنفيذ أول مهمة مأهولة قبل نهاية عام 2030، وقد يتأخر الأمر إلى 2037.

واستعرض تقرير معهد سياسات العلوم والتكنولوجيا، وهو معهد تابع لمعهد التحليلات الدفاعية (IDA)، خارطة الطريق المؤدية إلى أول بعثات بشرية إلى المريخ والهندسة التكنولوجية للبرنامج الذي يعتمد على قاذفة SLS ومركبة أوريون ومخيم القمر (Gateway). يظهر التقييم الفني والمالي لهذه الخطة ذات المراحل الخمس أن خريطة طريق ناسا متفائلة، جدا، ويشكك في قدرة ناسا على الوفاء بالمواعيد النهائية.

سيتطلب إطلاق مهمة مأهولة في عام 2033 اختبار أكثر التقنيات أهمية بحلول عام 2022، ولكن بعضها لا يزال في مرحلة التطوير، وقدّر التقرير أن تكلفة هذه المهمة الأولى حول المريخ في عام 2037، تبلغ 120.6 مليار دولار  وهو مبلغ يشمل تكلفة قاذفة SLS ومركبة أوريون والعبّارة و DST وغيرها من الوسائل اللوجستية، ومن هذا المجموع، تم إنفاق 33.7 مليار دولار بالفعل.

جدير بالذكر أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لا يفتقر إلى الطموحات الفضائية، فرغم أن كونغرس الولايات المتحدة قد سن قانونًا يحدد مهمة مأهولة إلى المريخ بحلول ثلاثينيات القرن العشرين، إلا أن الرئيس يريد الأمريكيين على المريخ قبل ذلك التاريخ … ويفضل أن يتم ذلك قبل نهاية ولايته الثانية!

 

Avatar

عن الكاتب

مترجم من اللغة الإنجليزية والفرنسية والإسبانية، متخصص في المقالات العلمية والسياحية والطبية والتقنية، أفخر بكوني ضمن فريق مجلة نقطة العلمية

شاركها