fbpx

مجلة نقطة العلمية

نقطة من بحر العلم

سرطان الثدي
السرطان الصحة الجيدة سرطان الثدي صحة المرأة صحة المرأة مرض السرطان

تطوير علاج لأكثر أنواع السرطانات فتكاً بالنساء “سرطان الثدي السلبي الثلاثي”

تم تطوير دواء يوقف أكثر أشكال سرطان الثدي فتكًا وهو سرطان الثدي السلبي الثلاثي. حسب مجلة ديلي ميل البريطانية

يمنع العلاج التجريبي انتشار المرض، وقد تم اختباره على الفئران، ويأمل العلماء أن يلقى نجاحا مماثلا في البشر.

هناك خيارات علاج فعالة قليلة لسرطان الثدي السلبي الثلاثي، وهو من النوع المتكرر الذي يؤدي إلى الوفاة، والذي يصيب النساء الأصغر سنا.

هذا الدواء الذي يدعى MS1943 يدمر البروتين المعروف باسم EZH2 الذي يغذي نموه – مع ترك الخلايا السليمة وحدها.

وقال الدكتور جيان جين، مدير مركز ماونت سيناي لاكتشاف العلاجات في نيويورك: “تشير النتائج التي توصلنا إليها إلى أن مثبطات EZH2 الانتقائية مثل MS1943 يمكن أن توفر نهجا علاجيا ناشئا لعلاج سرطان الثدي السلبي الثلاثي.”

سرطان الثدي هو أكثر أنواع السرطان شيوعا في الولايات المتحدة، ويتم تشخيص حوالي 271000 امرأة كل عام مع الأنواع الأكثر عدوانية.

في اختبارات مصغرة لأورام سرطان الثدي السلبي الثلاثي في أطباق بتري وفي الفئران، منع MS1943 الورم الخبيث من التنقل.

قال الدكتور جين: ‘سرطان الثدي الثلاثي السلبي يمثل 12 إلى 20 في المئة من جميع سرطانات الثدي، حيث أن تشخيصه ضعيف، ويتميز بتكرار مرتفع، وانخفاض معدل البقاء على قيد الحياة، وارتفاع معدل الإصابة به بين الأمريكيين من أصل أفريقي والنساء اللاتينيات.

“في الوقت الحالي، لا توجد علاجات فعالة لعلاج جزء كبير من المرضى.”

مقالات شبيهة:

سرطان الثدي النقيلي: اختراقات في الكشف والعلاج في عام 2019

خلايا سرطان الثدي “تلتصق ببعضها البعض” لتنتشر عبر الجسم وتشكل الورم الخبيث

يعتقد الباحثون أن الدواء الجديد، الذي تم الكشف عنه في “Nature Chemical Biology”، يمكنه أيضا علاج سرطان البروستاتا – الأكثر شيوعا عند الرجال.

وقال الدكتور جين: “إن الدواء التجريبي MS1943 الذي تم الكشف عنه في هذه الدراسة هو أيضا أداة لا تقدر بثمن لاختبار الفرضيات الافتراضية في سرطانات أخرى.”

يتم التعبير عن البروتين بشكل مفرط في العديد من الأورام – بما في ذلك الثدي والبروستاتا.

وقال: “في سرطان الثدي، تم تحديد EZH2 كمحرك رئيسي لتطور المرض وانتقاله، وترتبط المستويات العالية منه بسوء التشخيص”.

أظهرت العديد من التجارب السريرية لمثبطات EZH2 بالفعل وعدا في علاج الأورام اللحمية والأورام اللمفاوية التي تبدأ في الأنسجة الرخوة والخلايا المناعية على التوالي.

قال الدكتور جين: “يحتوي MS1943 على مواد كيميائية سامة لخلايا سرطان الثدي السلبية الثلاثية – مع تجنب الخلايا الطبيعية.

إنه فعال في الحيوانات الحية – مما يشير إلى أن التحلل الدوائي لـ MS1943 يمكن أن يكون مفيدا لعلاج السرطانات التي تعتمد على EZH2.

ووجد فريقه أيضا أن MS1943 خفض مستويات EZH2 في الاختبارات المعملية على خلايا سرطان الغدد الليمفاوية وخلايا البروستاتا غير السرطانية.

قال الدكتور جين: ‘تشير نتائجنا إلى أن التدهور الدوائي لـ EZH2 قد يكون استراتيجية علاجية محتملة لسرطان الثدي السلبي الثلاثي.

علاوة على ذلك، فقد افترضنا أن العوامل المسببة للحرارة في سرطانات أخرى، بما في ذلك سرطان البروستاتا، يمكن أن تكون فعالة في علاج هذه الأورام.

“MS1943 هي أداة قيمة لاختبار هذه الفرضية العلاجية.”

من المتوقع تشخيص 268.600 حالة جديدة من سرطان الثدي في عام 2019 في الولايات المتحدة – واحدة من كل خمسة منها من النوع السلبي التلاثي.

يعتبر العلاج الكيميائي فعالا ولكن السرطان غالبا ما يعود إلى الانتقام.

سرطان الثدي السلبي الثلاثي هو شكل من أشكال المرض الذي لا يحتوي على مستقبلات هرمونات الاستروجين أو هرمون البروجسترون أو بروتين HER2، مما يجعل علاج الورم من خلال عدم الاستجابة لهذه العلاجات الهرمونية أو البروتينية أكثر صعوبة.

يعتبر سرطان الثدي السلبي الثلاثي أكثر شيوعا لدى من تقل أعمارهن عن 40 عاما، ويتم تشخيصه عن طريق عينة من الخلايا السرطانية.

Avatar
مترجم من اللغة الإنجليزية والفرنسية والإسبانية، متخصص في المقالات العلمية والسياحية والطبية والتقنية، أفخر بكوني ضمن فريق مجلة نقطة العلمية