أفضل طعام يمكن تناوله كل يوم لحياة طويلة وصحية!

إن عيش حياة طويلة وصحية هو الهدف الذي يسعى معظمنا لتحقيقه، وبينما يمكن للعوامل الوراثية أن تلعب دورًا كبيرًا في نوعية الحياة التي نحياها، فإن خياراتنا الغذائية يمكن أن تلعب أيضًا دورًا.

أظهر الباحثون أن الأشخاص البالغين من العمر 20 عامًا الذين بدأوا في تضمين المزيد من الفواكه والخضروات والبقوليات والحبوب الكاملة،

مع الحد من الأطعمة المصنعة في الوقت نفسه، زادوا من عمرهم بمقدار 10-13 عامًا.

أولئك الذين بدأوا في اتباع نظام غذائي أكثر صحة في سن 60 قد يضيفون ثماني أو تسع سنوات من العمر، وفقًا للدراسة نفسها المنشورة في PLOS Medicine.

يميل اتباع الأنماط الغذائية المتوسطية – التي تركز على زيت الزيتون والمكسرات والبذور والبقوليات والأسماك والمنتجات – إلى زيادة متوسط ​​العمر المتوقع،

ويرجع ذلك جزئيًا إلى الفوائد المضادة للالتهابات التي يوفرها هذا النمط الغذائي.

لذلك غالبًا ما يتم اعتبار مبادئ هذا النظام الغذائي “ينبوع الشباب” من نوع ما.

ولكن إذا أراد الشخص معرفة الخيارات الغذائية الفردية التي يجب أن يركز عليها بدلاً من التعرف على الأنماط الغذائية بأكملها،

فهناك عدد قليل جدًا من الخيارات التي يمكن أن تساعد في إطالة عمر الشخص عند تناوله باستمرار.

عندما يتعلق الأمر بالأطعمة المقبولة التي قد تساعد، في دعم هدف العيش حياة أطول، فإن أحد أفضل الاختيارات هو الوجبة اليومية من المكسرات.

لماذا المكسرات هي أفضل غذاء لتناوله كل يوم لحياة طويلة وصحية

المكسرات هي أفضل الأطعمة الفائقة – من الجوز إلى اللوز إلى الفستق الصالح للوجبات الخفيفة.

معبأة بتوازن الدهون الصحية ومضادات الأكسدة والألياف وبعض الفيتامينات والمعادن والبروتينات النباتية،

فإن تناول المكسرات يغذي جسمك بالعديد من العناصر الغذائية الهامة.

لا يقتصر تضمين بعض المكسرات في نظامك الغذائي على توفير الكثير من النكهات في قسم النكهات.

إذا كنت تتناول المكسرات باستمرار، فيمكنك توقع نتائج مثل انخفاض مستويات الكوليسترول في الدم، ومستويات السكر في الدم، وحتى فقدان الوزن.

وكمكافأة مغرية إضافية، فإن تناول جرعة يومية من بعض المكسرات قد يساعدك حرفيًا على عيش حياة أطول.

إقرأ أيضا:

سر طول العمر.. 5 حصص من الفاكهة والخضروات يوميا

نظام غذائي صحي هو طريقك لعمر أطول وحياة أفضل!

لحياة طويلة وصحية….الدراسات

تشير نتائج الدراسات إلى أن زيادة تناول الجوز بمقدار 28 جرامًا يوميًا ارتبطت بانخفاض إجمالي بنسبة 22 بالمائة في خطر الوفاة المبكرة لأي سبب.

كما أظهرت النتائج انخفاضًا في مخاطر الوفاة المبكرة بسبب أمراض الجهاز التنفسي والسكري والأمراض التنكسية العصبية والأمراض المعدية وأمراض الكلى.

أظهرت بيانات أخرى أن تناول حفنة من المكسرات يوميًا أدى إلى تقليل مخاطر الوفاة المبكرة بنسبة 20 في المائة على مدى 30 عامًا مقارنة بمن لم يتناولوا المكسرات.

عندما يتعلق الأمر بالجوز على وجه التحديد، أظهرت دراسة رصدية كبيرة باستخدام البيانات التي تم جمعها على مدار 20 عامًا

أن تناول ما لا يقل عن خمس حصص من الجوز كل أسبوع يرتبط بانخفاض خطر الوفاة المبكرة حتى بالنسبة للأشخاص الذين لا يتبعون نظاما غذائيا صحيا.

وفقًا للنتائج، لكل 0.5 حصة زيادة في استهلاك الجوز يوميًا، كان لدى المشاركين خطر أقل بنسبة 9٪ للوفاة المبكرة.

تشير البيانات إلى أن تناول المكسرات الأخرى، مثل اللوز والفستق، يوفر أيضًا فوائد تطيل العمر.

كيفية إضافة المزيد من المكسرات إلى نظامك الغذائي

تعتبر المكسرات غذاءا مثاليًا يجب التركيز عليه إذا كنت تحاول إضافة سنوات إلى حياتك، لأنها طعام سهل تضمينه في نظامك الغذائي.

يمكن إضافة المكسرات للسلطات ودقيق الشوفان والزبادي والعديد من الأطباق الأخرى.

يمكن أن تزود زبدة المكسرات، جسمك بنفس الفيتامينات والمعادن والبروتينات والعناصر الغذائية الأخرى التي توفرها المكسرات السليمة.

إضافة المكسرات إلى نظامك الغذائي إلى جانب المشاركة في النشاط البدني، والحفاظ على وزن صحي، وإدارة الإجهاد قد يساعدك على العيش للاحتفال بعيد ميلادك المئوي.

المصدر

Total
0
Shares