fbpx

المضاد الحيوي

أضرار المضاد الحيوي

تعتبر المضادات الحيوية الأدوية المعتمدة عالميًا لمحاربة الالتهابات بكتيرية الأصل, إذ تعمل على تحطيم أو إيقاف نمو البكتيريا المسببة للالتهاب. ومن الجدير بالذكر أن هذه الأدوية لا تؤثر على المرض إذا كان المسبب التهابًا فيروسيًا أو طفيليًا مثل حالات الزكام ونزلات البرد أو أي مرض غير بكتيريّ المنشأ. من ناحية أخرى, إن استخدام المضادات الحيوية بكثرة أو دون وصفة طبية معتمدة من الطبيب أو إيقاف استخدامها فجأة قد يتسبب بأضرار وأعراض جانبية تؤثر سلبًا على المريض، إذ إن أضرارها تتجاوز منافعها في بعض الأحيان، فقد تفقد فاعليتها وتؤدي إلى نشاط بكتيريا مضادة لها لا تستجيب للعلاج, مما يؤدي إلى خلق مشكلة مستقبلية لدى المريض بعدم الاستجابة للمضادات الحيوية وقد تؤدي إلى الوفاة. في هذا المقال سنتناول بعضًا من أضرار استخدام المضادات الحيوية ونصائح متبعة للحد من هذه الأضرار والوقاية منها.

أضرار المضادات الحيوية:
• الجهاز الهضمي: إسهال, غثيان, استفراغ, انتفاخ في المعدة, فقدان الشهية, التهابات في الأمعاء الغليظة مما يؤدي إلى ظهور دم مع البراز.
•المساهمة في تحفيز تكون الحصى الكلوية عند استخدام نوع معين من السيلفاميدنز.
• المساهمة في حدوث تجلطات دموية غير طبيعية عند استخدام السييفالوسبورينز.
• الحساسية عند التعرض لأشعة الشمس وتتمثل بظهور طفح جلدي, لذا ينصح باستخدام مراهم واقية من الشمس عند استخدام المضاد الحيوي من نوع التيتراسايكلن.
• الصمم: وخصوصاً عند كبار السن عند استخدام الأمينوجليكوسايد.
• ارتفاع غير مرغوب فيه لدرجة حرارة الجسم.
• حدوث التهابات فطرية في أماكن مختلفة من الجسم مثل: الجهاز الهضمي, الفم, المهبل.
• الحساسية: من أهم وأشهر الأدوية المسببة للحساسية هي البنسلين. وتظهر أعراض الحساسية كطفح جلدي أو انتفاخ في اللسان والوجه أو صعوبة في التنفس. لذا من المهم إخبار طبيبك عن حساسيتك تجاه الأدوية.
• التفاعل مع الأدوية الأخرى: أظهرت العديد من الدراسات أن بعض المضادات الحيوية تؤثر على فاعلية الأدوية الأخرى, ومن هذه الأدوية: حبوب منع الحمل. إذ تقلل بعض المضادات الحيوية فاعلية حبوب منع الحمل وتجعلها بلا فائدة. لذا من المهم إخبار طبيبك بالأدوية التي تتناولها منعًا لحدوث أي تفاعل غير مرغوب به.
• تغير لون الأسنان: وخصوصًا عند الأطفال دون سن ثماني سنوات. وقد يحدث تصبغ في لون أسنان الجنين إذا تعرضت الحامل لأنواع معينة من المضادات الحيوية مثل التيتراسايكلن.
• في حالات نادرة, قد تؤثر المضادات الحيوية على سير عمل القلب كحدوث انخفاض في ضغط الدم أو عدم انتظام في ضربات القلب.
• التهاب في أوتار القدم وتمزقها, خصوصاً عند المرضى ذوي المناعة المنخفضة.

اقرأ ايضاً

كيف تعمل المضادات الحيوية

النصائح المتبعة لتفادي مخاطر وأضرار استخدام المضادات الحيوية
عند بدء ظهور أي من الأعراض المذكورة سابقًا, فإنه من المهم اتخاذ العديد من الإجراءات للتقليل من تبعات استخدام المضاد الحيوي:
. لا توقف استخدام المضاد الحيوي ابداً دون استشارة الطبيب لما له من آثار ضارة كعودة الباكتيريا أقوى من قبل. لذلك من المهم والضروري إكمال الجرعة بشكل تام منعاً لحدوث مقاومة تجاه المضاد الحيوي.
• استشر طبيبك فوراً عند حدوث أي عارض, فقد يقترح طبيبك طرقاً للتقليل من هذه الأضرار, وإن لم تجدي نفعاً فإن تغيير المضاد الحيوي لنوع آخر قد يكون مفيداً.