أضخم مزرعة عمودية في العالم قادمة إلينا قريباً

15 يونيو , 2016
Avatar

عن الكاتب

مهندس مدني حر وعضو في فريق نقطة

شاركها

مصدر المقال

المصدر

الرابط المختصر لهذا المقال

https://www.nok6a.net/?p=21304

المكان البارد الذي كان مصنعاً للصلب، في طريقه لأن يصبح مزرعة خضراء فريدة مليئة الحياة، ليس هذا فحسب، بل إنه سيتحول إلى أضخم مزرعة عمودية في العالم بأسره !

ما الوعود التي تقدمها أضخم مزرعة عمودية في العالم؟

المزرعة العمودية الجديدة AeroFarms ، تمتد على طول 21,031 متراً مربعاً في نيوارك بولاية نيوجيرسي، وسوف تفتتح في وقت لاحق هذا العام، معطية وعداً للجمهور أن تقدم لهم ما يصل إلى مليون كيلوجرام من المنتجات الخالية تماماً من المبيدات، وهي لن تتميز بإنتاجيتها العالية التي تصل إلى 75 ضعفاً فقط، بل إنها تتطلب تكلفة أقل لتشغيلها، إليك الشئ الأهم في ظل كابوس القحط والجفاف الذي يهددنا، إنها توفر 95% من الماء الذي يهدر في الزراعة التقليدية، ونحتاجه نحن.

الزراعة العمودية تخطف الأضواء

شركة AeroFarms الأمريكية هي التي تقوم ببناء أضخم مزرعة عمودية في العالم الآن، وتهدف إلى زراعة لا تتطلب تربة، ولا تتطلب مياهاً مثل المزارع العادية، ولا مبيدات حشرية، زراعة صديقة للبيئة، والإنسان. المزرعة تستخدم أيضاً مواداً قابلة للتدوير، مثل القماش الصغير الذي سيتم رشه برذاذ من المواد الغذائية، بالإضافة إلى نظام إضاءة يحافظ على الطاقة ويرفع كفاءة عملية البناء الضوئي، إذ إنه يعتمد على أضواء “ليد”، حيث تستخدم الشركة أطوالاً موجية معينة للضوء أكثر كفاءة من البناء الضوئي وأوفر في الطاقة، ويمكن تقريب هذه الأضواء إلى النباتات بشكل أكبر، مما يعطينا إنتاجية عمودية أكبر للمتر المربع الواحد.

لا تربة، فقط ضباب !

المزرعة أيضاً تعتمد على ما يسمى “الضباب المغذي”، وهو معبأ بالمواد المغذية والأكسجين، بالتالي فالنباتات لا تتأثر بكونها غير موجودة في الهواء الطلق خارجاً، هذا الضباب لديه كل المغذيات الموجودة في التربة، الفارق الوحيد أن النبات هنا لم يعد يحتاج اصطياد المغذيات من بين النفايات، لهذا، نظرياً فإن الأمر سوف يسرّع من نموها.

لا مزيد من الانتظار الطويل

المحصول سوف يكمل دورته كاملة في غضون 16 يوماً فقط، وقد تحدد ميعاد افتتاح مزرعة AeroFarms هذه السنة، لهذا سنرى ما إن كانت المزرعة ستحقق وعودها أم لا، نحن نأمل ذلك بالتأكيد، في ظل التدهور الزراعي الشديد الذي يهدد غذاءنا، بشكل لم تعد الزراعة التقليدية كافية لإيجاد إجابات عليه، وإنما فقط الحلول الابتكارية الغريبة؛ هذا يذكرنا بما فعله طلاب هندسة في البيرو، عندما قاموا بابتكار حلهم الخاص لمشكلة الزراعة، وشيدوا لوحة بإمكانها أن تعمل كمزرعة صحية ومستدامة على الطريق، وكإعلان عن جامعتهم أيضاً في نفس الوقت، أفكار كهذه سوف تنقذ العالم !

Avatar

عن الكاتب

مهندس مدني حر وعضو في فريق نقطة

شاركها