أربعة مشاريع تحاول منع البلاستيك من الوصول إلى المحيط

2 ديسمبر , 2019
Avatar

عن الكاتب

مترجم من اللغة الإنجليزية والفرنسية والإسبانية، متخصص في المقالات العلمية والسياحية والطبية والتقنية، أفخر بكوني ضمن فريق مجلة نقطة العلمية

شاركها

مصدر المقال

المصدر

الرابط المختصر لهذا المقال

https://www.nok6a.net/?p=31263

معظم البلاستيك الذي يصل إلى المحيط يأتي من الأنهار، وهناك أربع تقنيات مصممة لاعتراض البلاستيك النهري قبل أن يصل إلى البحر.

في الشهر الماضي، وجهت شركة “The Ocean Cleanup” انتباهها إلى البلاستيك النهري وأطلقت جهاز “المعترض”، وهو جهاز عائم يدعي أنه بإمكانه جمع ما يصل إلى 100000 كيلوغرام من النفايات البلاستيكية يوميا.

وقال بويان سلات، مؤسس المنظمة: “نحن بحاجة إلى منع المزيد من البلاستيك من الوصول إلى المحيط في المقام الأول” ، واصفا الأنهار بأنها “الشرايين التي تنقل القمامة من اليابسة إلى البحر”.

ومع ذلك يعتقد الكثير من الخبراء أن استخراج البلاستيك من المحيط نهج خاطئ، وقال سيريل جوتش، مؤسس بارلي للمحيطات، في مقابلة مع ديزين في وقت سابق من هذا العام: “لكي أكون صادقا جدا، لا أعتقد أننا سنقوم بتنظيف المحيطات”.

من بين 300 مليون طن من البلاستيك المنتج كل عام، ينتهي ما يصل إلى ثمانية ملايين طن في المحيط.

وكشف تقرير نشر عام 2017 في مجلة العلوم والتكنولوجيا البيئية أن 88 إلى 95 في المائة من النفايات البلاستيكية المنقولة إلى المحيطات عن طريق الأنهار تأتي من عشرة أنهار فقط، ويشمل ذلك نهر النيل والنهر الأصفر والغانج.

ما يقرب من 4.8 إلى 12.7 مليون طن من البلاستيك ينتهي في المحيطات كل عام، وتقدر مؤسسة  Ellen MacArthur Foundation، أنه بحلول عام 2050 سيكون هناك البلاستيك أكثر من الأسماك في المحيطات.

فيما يلي أربعة مشاريع تحاول منع البلاستيك من الوصول إلى المحيط:

جهاز Interceptor من شركة The Ocean Cleanup

عانى الحاجز العائم المصمم لصيد البلاستيك من البحر من انتكاسات بسبب الأضرار الناجمة عن الرياح والأمواج، ففي حين أن المشروع لا يزال مستمرا، فقد حولت المنظمة اهتمامها إلى البلاستيك النهري.

جهاز Interceptor عبارة عن جهاز مستقل يعمل بالطاقة الشمسية ويستخدم حاجزا يمتد عبر النهر لجمع البلاستيك.

تعمل أجهزة الاعتراض عن طريق توجيه النفايات البلاستيكية إلى فتحة في قوسها، ثم يحمل الحزام الناقل القمامة داخل الآلة حيث يتم إسقاطها في مكبات النفايات.

يرسل المعترض رسالة نصية للمشغلين المحليين الذين يمكنهم القدوم وإفراغها عندما تكون ممتلئة

جهاز Interceptor يعمل في ماليزيا وإندونيسيا وفيتنام، مع المزيد من التخطيط لجمهورية الدومينيكان والولايات المتحدة الأمريكية.

مقالات شبيهة:

مخترع هولندي يكشف النقاب عن جهاز لاستخلاص البلاستيك من الأنهار

خطر البلاستيك على البيئة يهدد صحة الإنسان والصحة العامة

Bubble Barrier من شركة The Great Bubble Barrier and Waternet

تقوم شبكة المياه، التي تدير الممرات المائية في أمستردام، بنشر خمسة قوارب للقمامة تنتج 42،000 كيلوغرام من البلاستيك كل عام.

وفي وقت سابق من هذا العام، نشرت شبكة المياه أيضا حاجز الفقاعات لمعالجة النفايات البلاستيكية في قنوات المدينة.

وقال ساندر ماجي العضو التنفيذي في مجلس المياه في أمستردام “البلاستيك في مياهنا أصبح مشكلة متزايدة.” “لها تأثيرات عميقة على جودة مياهنا وبالتالي على كل شيء يعيش في الماء أو بالقرب منه.”

Bubble Barrier عبارة عن أنبوب مثقب يقع عبر قاع القناة مع ضغط الهواء من خلاله، وهو يعمل على مدار 24 ساعة في اليوم، سبعة أيام في الأسبوع، ويشكل شاشة تكتشف الحطام العائم.

يتم التقاط القطع البلاستيكية بواسطة الفقاعات وتدفع إلى السطح، حيث يتم نقلها بواسطة التيار إلى بركة مستجمعات المياه.

سيتم اختبار النفايات التي يتم جمعها بواسطة Bubble Barrier بواسطة مؤسسة حساء البلاستيك لقياس كمية البلاستيك التي يتم صيدها ونوع الأشياء الموجودة وما هي العلامات التجارية الأكثر شيوعا.

Trash Wheel، من شركة كليرووتر ميلز وشراكة الواجهة البحرية

قام  Trash Wheel، وهو معترض للقمامة مجسم بعيون واسعة لديه حساب على Twitter، بحذف القمامة من نهر جونز فال في بالتيمور منذ عام 2014.

في عام 2016، انضم إليه نموذج أنثوي Captain Trash Wheel، وقد جمع أسطول سفن جمع القمامة ما مجموعه 907 أطنان من القمامة.

يتم تشغيل السفن بواسطة أحواض مائية وتيار النهر، مع ألواح شمسية للنسخ الاحتياطي في الأيام البطيئة.

يتم جمع الأنقاض عن طريق الحواجز العائمة وتحمل العجلات كحزام ناقل ينقل القمامة من الماء إلى صندوق.

بالإضافة إلى إيقاف البلاستيك الذي يصل إلى المحيط ، فإن العجلات تساهم في هدف جعل الميناء قابل للسباحة بحلول عام 2020.

Floating boom، بواسطة CLAIM و New Naval

كواحد من خمسة مشاريع CLAIM للاتحاد الأوروبي (تطوير وتطبيق الأساليب المبتكرة في البحار الأوروبية)، تم تثبيت Floating boom عند مصب Kifissos في أثينا، اليونان.

يطلق على Floating boom نظام الاسترداد التكتيكي Hellas، أو TRASH، وقد تم تصنيعه بواسطة New Naval.

باستخدام التقنية التي طورتها New Naval للتعامل مع الانسكابات النفطية، تقوم البوابات الشبكية بجمع البلاستيك النهري وتوجيهه إلى قفص عائم، يتم استخدامه لرفع البلاستيك إلى مستوى جدار المنفذ بحيث يمكن إزالته.

Avatar

عن الكاتب

مترجم من اللغة الإنجليزية والفرنسية والإسبانية، متخصص في المقالات العلمية والسياحية والطبية والتقنية، أفخر بكوني ضمن فريق مجلة نقطة العلمية

شاركها