fbpx

مجلة نقطة العلمية

نقطة من بحر العلم

بيئة ومناخ تغير المناخ و البيئة غرائب البيئة

أحواض الملح في إثيوبيا … واحدة من الأماكن القليلة على الأرض حيث تنعدم الحياة

في أحواض الملح في دالول، في شمال إثيوبيا، تواجه الحياة بعضا من أخطر الحواجز التي تحول دون البقاء،

ليس فقط لكون البرك الملونة الساخنة حمضية جدا، لكنها تقع فوق قبة ضخمة من الملح، مما يرفع مستويات الملوحة إلى 10 أضعاف مستوياتها في المحيط أو أكثر.

هذا المزيج من العوامل جعل الكائنات المتطرفة، وهي بكتيريا تتكيف مع الظروف القاسية، تواجه مشكلة في البقاء على قيد الحياة.

وأظهرت الأبحاث الجديدة أن هناك بعض الأماكن داخل Dallol حيث الحياة ببساطة مستحيلة، حيث أن درجات الحرارة التي تصل إلى أكثر من 200 درجة فهرنهايت، ومستويات الأس الهيدروجيني التي تنخفض عن الصفر وملوحة الماء الشديدة تخلق ثلاثية شبه طبيعية تقاوم حتى الميكروبات الأكثر مقاومة.

مقالات شبيهة:

خطر البلاستيك على البيئة يهدد صحة الإنسان والصحة العامة

البكتيريا قد تساعد الشعاب المرجانية على النجاة من تغير المناخ

أخذ فريق من الباحثين من فرنسا وإسبانيا عينات من البرك والمناطق المحيطة بها على مدار عامين وقاموا بتطبيق مجموعة من الاختبارات للبحث عن علامات على الحياة.

وكتب الباحثون في Nature Ecology & Evolution: في حين أن بعض المناطق في Dallol شهدت مجموعة متنوعة من الميكروبات الشديدة الحساسية، كانت هناك بعض الأماكن التي كانت فيها علامات الحياة غائبة تماما.

ويقولون إن الدراسات السابقة التي أشارت إلى أن بعض الميكروبات قد تعيش في هذه الأحواض مخطئة.

على الرغم من ظروفها العدائية، فإن الأحواض نفسها عبارة عن لوحة انطباعية من الأخضر والأصفر والأحمر والأزرق، والتي تتغير باستمرار مع مع ظهور مواد جديدة.

على عكس أحواض يلوستون، التي تأتي ألوانها من الميكروبات، فإن أحواض دالول ملوّنة بوجود أنواع مختلفة من الحديد، ويمكن أن تتغير الألوان من يوم لآخر أثناء تدفق المواد، مما يخلق منظرا قزحي الألوان دائم التغير – جميل ولكنه قاتل.
تقع برك دالول تحت مستوى سطح البحر في منطقة تعرف باسم منخفض عفار، وهو صدع تم إنشاؤه أثناء تمزق اللوحات القارية ببطء القارة الأفريقية.

تقع المنطقة على بعد 400 قدم تقريبا من مستوى سطح البحر، وتعج بالنشاط البركاني، وهذه الديناميكية الحرارية المائية هي ما يدفع الماء الغني بالمعادن إلى البرك، حيث يختلط الحديد تدريجيا مع الأكسجين لإنتاج طيف مذهل من الألوان.

 

Avatar
مترجم من اللغة الإنجليزية والفرنسية والإسبانية، متخصص في المقالات العلمية والسياحية والطبية والتقنية، أفخر بكوني ضمن فريق مجلة نقطة العلمية