أحماض أوميغا 3 تعزز طول العمر وصحة القلب والمفاصل

اتضح أنه من خلال إضافة أوميغا 3 إلى وجباتنا الغذائية باستمرار، قد نتمكن من عيش حياة طويلة وصحية.

أوميغا 3 هي أحماض دهنية ضرورية لصحتنا وتوجد في كل من النباتات (ALA) والمصادر البحرية (EPA و DHA).

لطالما تم الربط بين هذه الأحماض وصحة القلب، ولكن ما علاقة الحصول على ما يكفي منها بالعيش حياة طويلة؟

ما الذي يعنيه ارتفاع مستويات أوميغا 3 لطول العمر.

وجدت دراسة نشرت في مجلة الجمعية الطبية الأمريكية أن البالغين الذين لديهم مستويات أعلى من أوميغا 3 البحرية

(أي EPA و DHA) لديهم أبطأ معدل لتقصير التيلومير على مدى خمس سنوات.

ماذا يعني ذلك بالضبط؟ التيلوميرات هي أطراف صبغية تحمي حمضنا النووي من الضغوطات.

تشير الدلائل إلى أن طول التيلومير هو علامة على الشيخوخة البيولوجية، وكلما طالت التيلوميرات، زاد طول عمرك.

تسلط هذه الدراسة الضوء على أهمية زيادة مؤشر أوميغا 3، حيث قد تساعدك على عيش حياة أطول وأكثر صحة.

مؤشر أوميغا 3 هو اختبار دم مفيد تم اختراعه بالاشتراك مع William Harris ، Ph.D. ، FAHA، لتقييم حالة أوميغا 3 لديك.

يرتبط ارتفاع هذا المؤشر بتحسين صحة القلب ومعايير القلب والأوعية الدموية.

في عام 2021، وضعت دراسة نشرت في المجلة الأمريكية للتغذية السريرية (وشارك في تأليفها هاريس) مستويات هذه الأحماض وطول العمر على المحك.

كان الهدف من الدراسة هو تحليل عادات نمط الحياة ومستوياتها للأشخاص الذين يعانون من مخاوف تتعلق بصحة القلب على مدى 11 عامًا لتحديد تأثيرهم على متوسط ​​العمر المتوقع.

بينما كان هناك عدد من العوامل المتعلقة بنمط الحياة والتي تؤثر أيضًا على طول العمر،

فقد أشارت النتائج، إلى وجود علاقة واضحة بين ارتفاع مستويات هذه الأحماض والعيش لفترة أطول.

كيف تقدم أوميغا 3 الدعم مع تقدمنا ​​في العمر؟

لا يزال البحث حول هذا الموضوع مستمرًا، ولا تزال الآليات الدقيقة الكامنة وراء كيفية تأثير هذه الأحماض على طول العمر قيد المناقشة.

ومع ذلك، هناك عدد من فوائد أوميغا 3 المدروسة جيدًا والتي ثبت أنها تدعم صحة القلب والدماغ والعين والمفاصل.

صحة القلب

بينما تعد صحة القلب أمرًا مهما مدى الحياة، فإن دعم القلب من خلال النظام الغذائي والتمارين الرياضية وخيارات نمط الحياة تزداد أهمية مع التقدم ​​في العمر.

عندما يتعلق الأمر بصحة القلب والأوعية الدموية، تساعد مستويات أوميغا 3 الكافية في دعم كل شيء بدءًا من وظائف الأوعية الدموية والاستجابة الالتهابية الصحية

إلى خفض معدل ضربات القلب أثناء الراحة وضغط الدم ومستويات الدهون الثلاثية.

على وجه التحديد، EPA و DHA – سواء تم تناولهما من خلال الأسماك الدهنية أو مكمل زيت السمك عالي الجودة – يعدلان بشكل مفيد هذه العوامل الواقية للقلب.

إقرأ أيضا:

أحماض أوميغا 3 مفيدة للصحة الجسدية وأيضا للصحة العقلية

للرجال في سن الـ50 عاما..أفضل الأطعمة لصحة البروستاتا!

الوظيفة المعرفية

يعد الحفاظ على الذاكرة العاملة والوظيفة الإدراكية الشاملة جانبًا مهمًا من طول العمر، وهذه الأحماض مهمة في دعم صحة الدماغ.

الدماغ هو العضو الأكثر بدانة في الجسم ويحتاج إلى الأحماض الدهنية للعمل على النحو الأمثل – خاصة DHA،

وهو أكثر الأحماض الدهنية الموجودة في الدماغ وفرة ويساعد على إبقاء الجهاز العصبي في حالة جيدة.

يوجد DHA بشكل أساسي في المادة الرمادية (المنطقة التي تعالج المعلومات) داخل الدماغ، كما أن النظام الغذائي DHA –

سواء تم تناوله من خلال الطعام أو المكملات – يعزز حدة الذهن والوظيفة الإدراكية في سن أكبر.

لقد ثبت أن الاستهلاك الأسبوعي المنتظم لحصة واحدة من الأسماك أو أكثر تزيد من المادة الرمادية لدى كبار السن.

صحة العين

بالإضافة إلى دوره المهم في الدماغ، فإن DHA هو أيضًا أكثر الأحماض الدهنية الموجودة في العين وفرة.

يعتبر حمض الدوكوساهيكسانويك ضروريًا للأداء الأمثل وتجديد رودوبسين وهي صبغة بصرية تلعب دورًا مهمًا في تحويل الضوء إلى صور بصرية.

كما يمكنك أن تتخيل، فإن أوميغا 3 مهمة لنمو وتطور العيون في وقت مبكر من الحياة، ثم لاحقًا في الحياة أيضًا، عندما يكون الحفاظ على الرؤية مؤشرًا حيويًا لطول العمر.

في الواقع، أولئك الذين يستهلكون وجبات غذائية غنية بهذه الأحماض أقل عرضة بنسبة 25 إلى 35٪ لمشاكل الرؤية المرتبطة بالعمر.

دعم المفاصل

مع التقدم ​​في العمر، يمكن أن تصبح مفاصلنا أكثر صلابة وأقل راحة مما كانت عليه في سنوات شبابنا.

لحسن الحظ، أوميغا 3 – وخاصة البحرية – تدعم مسارات مضادات الأكسدة ومضادات الالتهابات لتحسين صحة المفاصل والراحة والوظيفة والحركة.

وجد التحليل التلوي لعام 2017 أنه، في المتوسط، استخدام مكملات الزيوت البحرية ( مثل زيت السمك) مع EPA + DHA له تأثير إيجابي في دعم راحة المفاصل.

أخيراااا

أصبح واضحا أن أوميغا 3 تدعم صحتنا مع تقدمنا ​​في العمر، ومع ذلك، فإن التحدي الحقيقي هو استهلاك ما يكفي منها للوصول إلى المستويات المثلى طوال الحياة.

تناول حصتين أو أكثر من الأسماك الدهنية كل أسبوع، وفقًا لتوصيات جمعية القلب الأمريكية، يعد وسيلة ممتازة لدعم مستويات أوميغا 3 الصحية.

كما ان 1 جرام أو أكثر من EPA و DHA تعتبر جرعة يومية فائقة لفوائد حماية القلب.

كما تشير العديد من الدراسات، فإن تناول مكمل أوميغا 3 عالي الجودة يوميًا هو وسيلة سهلة وفعالة للحفاظ على مستويات مثلى منه.

المصدر

Total
0
Shares