هاكر يخترق سيارة ويردمرها عن بعد 10 ميل

5 أغسطس , 2015

عن الكاتب

مهندس مدني حر وعضو في فريق نقطة

شاركها

مصدر المقال

المصدر

الرابط المختصر لهذا المقال

https://www.nok6a.net/?p=17359

الهاكرز لا يسرقون البيانات فقط، بل إن خطورة الأمر قد تصل إلى القتل المحتمل، ففي حادثة حدثت مؤخراً قام الهاكرز باقتحام أجهزة كمبيوتر سيارة من على بعد 10 أميال، وقاموا بتسييرها لتتحطم في خندق، وفي هذا الاختراق الذي يعتبر الأول من نوعه قام خبراء الأمان والحماية بتعطيل المحرك وتشغيل المكابح في سيارة الجيب الشيروكي، ليجعلوها تنحرف عن الطريق وهم جالسون في أماكنهم.

الهاكرز أمريكيو الجنسية قاموا بذلك كي يكشفوا خطورة الأمر للجمهور، وقد استخدموا في هذه العملية لاب توب فقط مع هاتف محمول لكي يصلوا إلى نظام تشغيل سيارة الجيب، عن طريق اتصال الإنترنت اللاسلكي، وزعم الفريق أن هناك 470 ألف سيارة مصنعة بواسطة فيات كرايسلر مهددة الآن بالمهاجمة بنفس الطريقة، بما فيها تلك الموجودة في المملكة المتحدة.

تم كشف هذا الاختراق الممكن بواسطة خبراء الأمن شارلي ميلر، وهو موظف وكالة الأمن القومي السابق، وكريس فالاسيك، وقاموا بالعمل مع آندي جرينبيرج، الكاتب في موقع التقنية الشهير “وايرد”، والذي قام بقيادة السيارة الجيب الشيروكي في الشوارع العامة في سانت لويس بولاية ميسوري.

جرينبيرج وصف الأمر في تدوينة أثارت القلق، كيف بدأت فتحات الهواء تتدفق بهواء بارد، وعمل الراديو فجأة عندما دخل الهاكر، مسّاحات الزجاج الأمامي تدفقت بالماء فجاة وأغرقت الواجهة، ثم ظهرت صورة الثنائي على شاشة السيارة للدلالة على أن الاقتحام قد نجح.

وقال جرينبيرج أن الهاكرز قاموا بإبطاء السيارة حتى أوقفوها تماماً عندما أصبحت على الطريق السريع، ما تسبب في صف كبير تعطل خلفها، لكن الأسوأ لم يأت بعد، فأكثر الأشياء إزعاجاً كان عندما قطعوا فرامل السيارة،  لتقع السيارة في حفرة، وتدمر، بعد فقد السيطرة عليها.

الاختراق يمكن الهاكرز أيضاً من المراقبة، فهم يستطيعون تتبع مسار السيارة المستهدفة عن طريق إحداثيات الـ GPS وقياس سرعتها،وحتى وضع العلامات على الخريطة لتتبع مسارها.

هذا الاختراق كان ممكناً بسبب برنامج يسمى Uconnect، وهو البرنامج الذي قامت الشركة المصنعة باستخدامه لمئات الآلاف من سيارات فيات كرايسلر منذ أواخر عام 2013، وهذه الخاصية تقوم بالتحكم في نظام الترفيه، وتتعامل مع الملاحة وتسمح بالمكالمات الهاتفية، كما أنها تسمح للمالك بتشغيل سيارته عن بعد، وإشعال الأضواء باستخدام تطبيق وفتح الأبواب، لكن بحسب ميلر وفالاسيك، فإن اتصال الإنترنت هذا به ثغرات للقراصنة، كل ما عليهم فعله هو معرفة عنوان IP للسيارة ومعرفة كيفية اقتحام أنظمتها.

وقد علق الخبير الأمني المستقل جراهام كلولي على هذا الأمر بأن الباحثين يعتقدون بذلك لأنهم اختبروها على سيارات الجيب فقط، وان هذه الحادثة كانت آخر دليل اختراق يظهر لنا هشاشتنا التكنولوجية، ميلر وفالاسيك قاموا بتنفيذ هجمات مماثلة على سيارة تويوتا بريوس وفورد.

وقد حدث مؤخراً أن استولى قرصان أمريكي على طائرة ركاب، وكانت الحادثة الأولى من نوعها بحسب الإف بي آي، فقد اقتحم نظام الكمبيوتر عن طريق صندوق الإلكترونيات الموجود تحت مقعده، ثم استطاع جعل الطائرة تنحرف عن مسارها لفترة وجيزة، كما قامت مجموعة من القراصنة مؤخراً بنشر تهديد بكشف بيانات ملايين العملاء السرية لموقع للدعارة.

بعد هذه الحادثة التي جرت منذ تسع شهور، أطلقت “فيات كريسلر” تحديثاً لنظام سياراتها، لكن المستخدمين يحتاجون لتحميله على ذاكرة ووضعه في مدخل الـ USB، وترك السيارة تثبته عليها، ويحث خبراء الأمان سائقي هذه السيارة بتحميله لحماية أنفسهم من الهجمات المحتملة.

عن الكاتب

مهندس مدني حر وعضو في فريق نقطة

شاركها