شركة سوني تدخل مجال صناعة الطائرات بدون طيار

28 مارس , 2016

عن الكاتب

مترجمة متخصصة بترجمة المقالات العلمية وأحد أعضاء فريق الترجمة في نقطة، خريجة كلية الآداب والعلوم الإنسانية من جامعة حلب سوريا، اختصاص اللغة الانجليزية.

شاركها

مصدر المقال

المصدر

الرابط المختصر لهذا المقال

https://www.nok6a.net/?p=17194

تخطط شركة (سوني) للدخول في عالم صناعة الطائرات بدون طيار، من خلال إطلاق شركة جديدة تعنى بالتقاط الصور وغيرها من البيانات لأغراض تجارية باستخدام الطائرات بدون طيار.

الشركة التي تدعى (Aerosense)، هي مشروع مشترك بين شركة الروبوتات اليابانية (ZMP) وشركة (سوني)، وبموجب هذه الشراكة سيتم الجمع بين الكاميرات وأجهزة الاستشعار عن بعد، وشبكة الاتصالات السلكية واللاسلكية وتقنيات الروبوتات التابعة لـ(سوني) مع تقنيات القيادة وآلية الروبوتات لشركة (ZMP).

في الواقع لن تقوم شركة (Aerosense) ببيع الطائرات بدون طيار، بل ستستخدمها لالتقاط الصور ومعالجتها من السماء، وتوفير مجموعة من الخدمات تتلائم من متطلبات الأعمل مثل مهام القياس، والمسح، أو البحث والاستكشاف، وعلى الرغم من أنه من المقرر أن يتم البدء بهذا المشروع في شهر آب القادم، إلّا أن خدمات مشروع (Aerosense) الجديدة لن تكون متاحة للعملاء حتى العام المقبل.

تبعاً لـ(هيروكي توتوكي)، الرئيس التنفيذي لقسم الأجهزة المحمولة في شركة (سوني)، فإن الشركة تسعى لاستكشاف فرص جديدة تتجاوز مستهلكيها الأساسيين في أسواق المشاريع، وأضاف بأن مفتاح دفع عجلة النمو لتحقيق هذه التطلعات سيكون عن طريق اعتماد ابتكارات (سوني) في العديد من التقنيات المختلفة، بما في ذلك الكاميرات وأجهزة الاستشعار.

تأتي هذه الأنباء في الوقت الذي تقوم به هيئة الطيران المدني (CAA)، وهي الهيئة المسؤولة عن إجراءات سلامة المجال الجوي في المملكة المتحدة، بإطلاق مبادرة توعية حول الطائرات بدون طيار ، لتشجيع أصحاب المركبات الجوية غير المأهولة على استخدامها بأمان، وهذا يشمل القواعد التي تحكم استخدام الطائرات بدون طيار، والمعروفة باسم “dronecode”، والتي تتضمن تحليق الطائرة “على مرمى البصر” وعلى ارتفاع يصل بحد الأقصى إلى 400 قدم، وإبقاء الطائرة بعيداً عن الطائرات والمروحيات والمطارات ومهابط الطائرات.

تبعاً لـ(تيم جونسون) من هيئة الطيران المدنية، فإن الاهتمام في مجال الطائرات بدون طيار قد تطور بسرعة كبيرة في العامين الماضيين، ولذلك فإن القلق الرئيسي هو ضمان إمكانية تمتع مالكي الطائرات بدون طيار بهذه التكنولوجيا السريعة النمو بسلام وطمأنينة، مع الأخذ بعين الاعتبار جميع مستخدمي المجال الجوي الآخرين عند القيام بذلك، ولهذا فإن هذه المباردة التي تم إطلاقها تحدد القواعد البسيطة التي يجب أن يتبعها جميع مستخدمي الطائرات بدون طيار لضمان أن تصرفاتهم هي ضمن حدود القانون ولدعم سلامة جميع الأجواء.

تأتي هذه المبادرة بعد عدد من الحوادث الأخيرة التي حدثت بين طائرات بدون طيار وطائرات مختلفة أخرى، ففي هذا الأسبوع فقط كادت طائرة تابعة لشركة (لوفتهانزا) أن تصطدم مع طائرة بدون طيار لدى اقترابها من مطار وارسو الدولي.

بحسب هيئة الطيران المدني فإن غالبية الحوادث كانت نتيجة تحليق مستخدمي الطائرات بدون طيار بالطائرة إلى ارتفاعات أعلى بكثير من الحدود المسموح بها، حيث ذكر بعض المستخدمين بأنهم قاموا بإيصال طائراتهم إلى ارتفاع 2000 قدم فوق مستوى سطح الأرض وإلى المناطق التي تتواجد فيها الطائرات الكبيرة.

عن الكاتب

مترجمة متخصصة بترجمة المقالات العلمية وأحد أعضاء فريق الترجمة في نقطة، خريجة كلية الآداب والعلوم الإنسانية من جامعة حلب سوريا، اختصاص اللغة الانجليزية.

شاركها