انسوا خدمة التوصيل بطائرات الدرون: روبوت (Starship) الأرضي هو البديل الأنسب

6 مايو , 2016

شاركها

مصدر المقال

المصدر

الرابط المختصر لهذا المقال

https://www.nok6a.net/?p=18236

استطاعت طائرات الدرون المقترحة لتسليم البضائع التابعة لأمازون رفع سقف التوقعات بالنسبة لتسليم البضائع عن طريق الروبوتات لتبلغ عنان السماء، وذلك على الرغم من أن هذه الخدمة لم يتم وضعها موضع التطبيق بعد، ولكن الحلول المطروحة اليومن لتسليم البضائع قد تكون نابعة من الأرض بدلاً من السماء، فـ(Starship Technologies)، وهو مشروع تم إنشاؤه من قبل مؤسسي (Skype)، يسعى لإنتاج عربات روبوتية صغيرة لتوصيل البقالة بتكلفة صغيرة لا تصل إلى تكلفة طائرات الدرون الباهظة.

بسرعة قصوى تصل إلى 4 ميل في الساعة، يمكن للمركبة التي تدعى (Starship) أن تتحرك بسرعة أكبر قليلاً من سرعة سير البشر، ويمكنها أن تحمل في داخلها حوالي 20 رطلاً، أو كيسين من البقالة، ومن المفترض أن تكون قادرة على تسليم البضائع بوقت يترواح بين الـ5 دقائق والـ30 دقيقة.

يتم وضع الحمولة داخل مقصورة مجوفة من جسم الروبوت، أما القفل الذي يوجد على المقصورة فلا يمكن فتحه إلّا من خلال تطبيق يوجد على هاتف العميل المحمول.

تبعاً لكل من (آهتي هينلا) و(يانوس فريس) مؤسسي شركة ((Skype والمسؤولان عن المشروع، فإن الروبوتات ستكون ذاتية القيادة لـ99% من الوقت، وهو ما يعني على الأرجح أنه يمكن للإنسان أن يكون قادراً على المراقبة وتولي القيادة في حال علقت المركبة في ازدحام مروري أو أي شيء آخر من هذا القبيل، كما وستنطلق الـ(Starship) من مراكز انطلاق لا تبعد أكثر من 2 ميل عن العملاء، لكي تستطيع الروبوتات أن تسلم البضاعة في غضون الوقت المحدد.

أخيراً، فإذا ما وصل هذا المنتج إلى الأرض، فسوف يمتلك ميزة واحدة على الأقل تجعله يتفوق على خدمة توصيل (أمازون) و(جوجل) التي ستستخدم الطائرات بدون طيار لتوصيل البضائع، وهي أن شهادة القيادة القانونية للنقل البري التي يجب أن تحصل عليها المركبة ذاتية القيادة على الأرض، ستكون على الأرجح أوضح وأسهل بكثير من الفوضى والضبابية التي تحيط بشهادات قيادة الطائرات بدون طيار.