ابتكار برنامج للكشف عن الرحلات الرخيصة المخفية

11 يونيو , 2015

شاركها

مصدر المقال

المصدر

الرابط المختصر لهذا المقال

https://www.nok6a.net/?p=16853

 

عندما تحجز تذكرة الطيران خاصتك، فإنك تستخدم عادة موقع Expedia أو Travelocity، أو حتى تستخدم موقع خطوط الطيران التي ستستخدمها نفسها، لكن ما لا تعرفه أن هذه المواقع لديها مئات من الرحلات الرخيصة الخفية التي لا تظهرها شركات الطيران للمسافرين، والمسافرون لا يكتشفون ذلك في النهاية.

ما لن تصدقه، أن هذه الرحلات المخفية قد تكلف أقل من ثمن الرحلة التي حجزتها بـ50 أو 90 بالمئة، والتي يمكنك أن تحجزها بتطبيق Skypicker الذي اكتشفه موقع “بيزنس إنسايدر” عندما كان محرره في زيارة لمدينة براغ، وذلك بحسب ما أخبرته لوسي بريسوفا المديرة المالية للتطبيق الذي يوجد مخترعوه في دولة التشيك.

عندما قالت بريسوفا ذلك لأول مرة للمحرر ذهل من الدهشة وتساءل: تسعين بالمئة، هل هذا حقيقي؟

هذا التطبيق المسمى Skypicker ذكي جداً لدرجة أنك عندما تفهم كيف يعمل، وترى الخوارزمية التي ابتكرها الفريق لتبحث عن التذاكر الخفية والرخيصة ثم تشتريها بنفسها، فإنك لا تملك إلا ان تندهش أكثر. هذا المشروع هو أحد المشاريع التي تجعلك تفكر: لماذا لم يفكر أحد في فعل هذا من قبل؟

بدأت الحكاية منذ ثلاثة أعوام عندما كان مؤسس المشروع أوليفر دلوي يحاول أن يحجز رحلة طيران لعطلة مع صديقته، وأراد أن يوفر نقوداً في رحلته من براغ إلى البرتغال، لكن جميع الرحلات المباشرة بينهما كانت باهظة الثمن، كما أن الرحلات الموصلة بهما من خلال مدن أخرى كانت قليلة جداً، لكن دلوي لاحظ أنه إذا حجز تذكرة من براغ إلى مدينة أوروبية عشوائية مثل أوسلو على أحد خطوط الطيران، ثم حجز تذكرة من أوسلو إلى البرتغال على خط طيران آخر، فإن السعر الأجمالي للرحلتين سوف يكون أقل من الرحلة المباشرة، لكنه استغرق يوماً كاملاً كي يجد هذا من البحث بنفسه بين مواقع السفر.

هذه هي المشكلة: خطوط الطيران لا تضع معلومات عن وصلات محتملة بينها وبين رحلات أخرى مزامنة من خطوط طيران منافسة، إنهم يعرضون لك رحلاتهم فقط، حتى مواقع السفر مثل  Expedia و Travelocityلا تعرضها لك، إما بسبب عدم توفر المعلومات لها أو لأنها تحجبها عن عمد.

الرحلة المباشرة من براغ إلى طوكيو كانت لتكلف حوالي 500 يورو للتذكرة الواحدة، بينما باستخدام هذا التطبيق فإنه يصل بين رحلتين موصولتين زمنياً من خطي طيران مختلفين، عبر تذكرتين تكلف الواحدة فيهما 25 يورو فقط!

الأمر لا يتوقف عند ذلك فقط، بل إن بريسوفا تقول إن هذا الأسلوب قد يختصر عليك زمن الرحلة أيضاً بأن يكون أقل مدة من الرحلة المباشرة.

قام دلوي بعدها بالبحث عن مطور برامج يعمل معه على الأمر، ليبني محرك بحث ينقب عن رحلات الطيران من مواقع السفر ويضع كل البيانات في مكان واحد ويسهل الأمر على المسافرين، لكن هذا التنقيب لم يكن سهلاً، ما جعل الفريق يشتري محرك بحث صغير يسمى Tripomatic بـ500 ألف دولار في يناير 2014.

استطاع فريق Skypicker أن يقنع 150 خط طيران مختلف بالسماح لهم بالوصول إلى بيانات رحلاتهم، وقد كانت الشركات مترددة في البداية، فالشركة صغيرة، وتطلب منهم بياناتهم وبيانات تذاكرهم، هذا يجعل شركات الطيران الكبيرة تقول: لا، نحن لا نحتاج إلى ذلك.

شركات الطيران كانت متخوفة من هذه الفكرة، فمن وجهة نظرها، كل تذكرة تباع بهذه الطريقة تعني تذكرة لن يتم بيعها على الرحلة الأصلية الغالية وخسارة للشركة، والتي توفر لشركات الطيران هامش ربح ممتاز، لكن بريسوفا قالت أن العكس هو الصحيح، فكلا الطرفين سيربح، والرحلات المباشرة سوف تبقى مليئة، لأن هناك الكثير من المسافرين الذين لديهم موعد محدد لا يمكن تفويته أو تأخيره، كما أن Skypicker سوف ينمي أرباح رحلات الطيران ككل، بكشف الرحلات للمسافرين الذين لم يكونوا يعرفون بوجودها، وبيع تذاكر الشركات التي لم تكن تعرف أن أحداً سوف يشتريها.

الشركة تحقق أرباحاً كبيرة، فقد حققت في أبريل الماضي 4 ملايين يورو، وهي في نمو مستمر، وسوف تستعين محركات بحث التذاكر مثل  Kayak, Momondo, Skyscanner بهذا التطبيق قريباً.